الأربعاء 24 أبريل 2019 03:23 ص

قطع رقبة حبيبته أمام الشرطة.. والمحكمة تقضي بإعدامه

الخميس 17 يناير 2019 12:00 م بتوقيت القدس المحتلة

قطع رقبة حبيبته أمام الشرطة.. والمحكمة تقضي بإعدامه
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

قضت محكمة جنايات الجيزة بإعدام شاب بتهمة قتل حبيبته أمام قوة أمنية أثناء القبض عليه، بتهمة اختطاف الفتاة للزواج منها؛ مستغلًا أنها قاصر لم تبلغ سن الزواج المحدد قانونًا وهي 18 عامًا.

نفذ المتهم جريمته قبل عدة سنوات أعلى الطريق الدائري التابع لمنطقة أرض اللواء بمنطقة العجوزة بمحافظة الجيزة.

أفادت أوراق القضية، أن المتهم "م.ع" 24 سنة، كان تجمعه علاقة عاطفية بفتاة عمرها 16 عامًا، بدأت العلاقة بنظرات إعجاب؛ حيث كان الشاب يعمل مع والد الفتاة على "عربة فول"، وكانت الفتاة الجميلة تساعد والدها أحيانًا، وعندما طلب منها المتهم الزواج، أخبرته بأن والدها سوف يرفض.

وكشفت أوراق القضية عن أن الشاب اتفق مع الفتاة على عمل "تمثيلية" على والدها، بأن يقوم باختطافها وتهديدها بالسكين؛ حتى يوافق والدها على الزواج.

وفي صباح يوم الجريمة بدأ المتهم في التمثيل، وأمسك سكينًا وقام بإمساك الفتاة وهرول مسرعًا إلى الطريق الدائري، وعقب وصوله إلى الطريق وتهديده لوالدها، تصادف مرور سيارتين للأمن المركزي، وتوقفت السيارات وخرج منها عدد من المجندين بلغ عددهم قرابة 16 مجندًا، وقاموا بمحاصرة الشاب الذي ردد عبارات: "ابعدوا عني لاحسن أقتلها، ابعدوا عني لاحسن أقتلها"، وما هي إلا لحظات، وقطع الشاب رقبتها، وأمسك السكين ملطخة بالدماء، وظل يصرخ ويبكي ويردد عبارات: "أنا قتلت حبيبتي، قتلتها بس مش عارف عملت كده إزاي"؛ لتنتهي "التمثيلية" بجريمة قتل.

وجاء في محضر الشرطة آنذاك، أن الشاب المنسوب إليه تهمة القتل العمد وحيازة سلاح أبيض، قال إنه لم يقصد قتلها، وكان يريد الارتباط بها والزواج منها، وأنه اتفق معها على "تمثيل" تلك المسرحية، التي انتهت بجريمة قتل.

المصدر: وكالات