السبت 25 مايو 2019 04:33 م

أمطار غزيرة تقتل نصف مليون بقرة في أيام

السبت 16 فبراير 2019 02:20 م بتوقيت القدس المحتلة

أمطار غزيرة تقتل نصف مليون بقرة في أيام
أرسل إلى صديق

أدت أمطار غزيرة، هطلت على الجزء الشمالي الشرقي من ولاية كوينزلاند الأسترالية، إلى حدوث فيضان هائل بنهر "فايندرز"، غطى مناطق شاسعة على جانبيه، بل وعمل على تطوير "نظام طقس" خاص به.

وأشارت السلطات في ولاية كوينزلاند إلى أن الفيضان على جانبي النهر امتد على مسافة 60 كيلومترا، وذلك خلال أسابيع قليلة، وفقا لما ذكرته صحيفة ميرور البريطانية.

ولجأت السلطات إلى نشر قوات من الجيش الأسترالي في المنطقة للتعامل مع الفيضانات، التي وصفت بأنها "تحدث مرة واحدة في القرن".

وأظهرت صور بالأقمار الصناعية، نشرتها وكالة الفضاء الأميركية ناسا، المنطقة المنكوبة، وكشفت عن الحجم الهائل للفيضان، وكتبت دائرة الأرصاد الجوية في كوينزلاند على حسابها في تويتر تقول "فيضان هائل لدرجة أنه صنع طقسه الخاص به".

وقالت الدائرة "إن الرطوبة الزائدة الناجمة عن الفيضان تسببت بحدوث نظام بيئي وعواصف رعدية.

الجدير بالذكر أن شمال أستراليا يتعرض في العادة لهطول أمطار غزيرة في فصل الأمطار الموسمية، لكن ما تشهده المنطقة من ظروف مناخية وحالة طقس غير مسبوقة أدت إلى سقوط أمطار غزيرة بكميات تعادل، خلال أسبوع واحد، ما يسقط على المنطقة من أمطار خلال عام كامل.

وبحسب السلطات في كوينزلاند، فإن أعداد قطعان الماشية تراجعت بشكل كبير بعد نفوق الآلاف منها، وأوضحت أن أكثر من 500 ألف بقرة قيمتها تعادل 300 مليون دولار أسترالي نفقت منذ بدء هطول الأمطار في يناير الماضي، بحسب ما ذكرت شبكة "سي إن إن".

وباتت مياه الفيضان والأوساخ الناجمة عن تدفق مجاري الأنهار في المنطقة تهدد حتى الحيد المرجاني الكبير، الذي يمتد على مساحة أكثر من 344 ألف كيلومتر مربع، ويبعد عن البر الشمالي في أستراليا حوالي 600 كيلومتر.

المصدر: وكالات