السبت 25 مايو 2019 05:55 ص

شعر الرئيس الصيني يلفت أنظار الحضور.. ولكن ما السبب؟

الثلاثاء 12 مارس 2019 01:20 م بتوقيت القدس المحتلة

شعر الرئيس الصيني يلفت أنظار الحضور.. ولكن ما السبب؟
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

 

لفتت الخصل البيضاء التي غزت شعر الرئيس الصيني، شي جين بينغ، أنظار الحضور أثناء الدورة التشريعية الوطنية السنوية، التي بدأت بتاريخ 5 مارس/ آذار 2019.

يظهر المسؤولون في الصين، الذين عادة ما يبلغون الستين من العمر أو أكثر، بشعر مصبوغ وأسود، وفقاً للعادات والتقاليد الصينية القديمة، التي تعود إلى زمن مؤسس الصين الشعبية، ماو تسي تونغ، ولكن العادة أصبحت أكثر قوة في التسعينيات.

وقال البروفيسور في جامعة هونغ كونغ الصينية، ويلي لام، إن "كبار القادة يريدون أن يُنظر إليهم على أنهم أكبر من الحياة، ويتمتعون بمنظر خال من العيوب"، لافتاً إلى أن الرئيس الصيني، أراد ترك هذه العادة "ليجعل نفسه يبدو كمواطن صيني ورجل الشعب".

وقام الرئيس الصيني بزراعة بذور هذه الصورة الشعبوية منذ توليه السلطة في أواخر عام 2012، إذ أعلن خلال فترة رئاسته عن مبادرة لتخفيف حدة الفقر، كما زادت حملة مكافحة الفساد التي بدأها من شعبيته.

ولكن التعديل الدستوري الأخير الذي أُعلن عنه في العام الماضي، قد مهد الطريق أمام جين بينغ للحكم مدى الحياة، إذ قال لام إن فكرة عدم صبغ شعره "قد تكون خطوة استراتيجية للحد من الانتقادات"، التي تتمحور حول بنائه شخصية شبيهة بأسلوب ماو، مضيفاً: "هذا نوع من استراتيجيات التمويه لجعله يبدو أقل أرستقراطية، بالمعنى الصيني".

ويرى بعض المحللين أن إبراز لون شعر الرئيس الصيني الطبيعي هو وسيلة لإزالة الإشاعات حول التحديات الداخلية لاحتكار السلطة، وسط بطء وتيرة الاقتصاد، وارتفاع وتيرة التوتر مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وبالمقابل، رأى، بين هو، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة "ميرور ميديا" التي تركز على السياسة الصينية، إن قرار عدم صبغ شعره يعتبر "علامة على ثقته المتزايدة"، مضيفاً: "لا يوجد أي تهديد لسلطته بين النخبة السياسية".

المصدر: فلسطين الآن