الأربعاء 22 مايو 2019 01:35 ص

10 حقائق عن تجارة السلاح في المنطقة العربية

الثلاثاء 12 مارس 2019 01:40 م بتوقيت القدس المحتلة

10 حقائق عن تجارة السلاح في المنطقة العربية
أرسل إلى صديق

فلسطين الآن

كشف تقرير لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سايبري) صدر اليوم عن أن أكبر خمس دولة مصدرة السلاح في العالم بين عامي 2014 و2018 كانت بالترتيب: أميركا وروسيا وفرنسا وألمانيا والصين، إذ استحوذت مجتمعة على ثلاثة أرباع صادرات العالم.

وكان نصيب أميركا 36%، ثم روسيا 21%، وكانت حصة فرنسا 6.8%، ثم ألمانيا 6.4%، فالصين 5.2%، ولم تتغير هذه القائمة وترتيبها مقارنة بالفترة بين عامي 2009 و2013.

وفي ما يلي عشر حقائق ذكرها تقرير المعهد النرويجي عن تجارة السلاح في المنطقة العربية:

1- أكبر خمس دول مستوردة للسلاح في العالم، هي: السعودية بنسبة 12%، ثم الهند 9.5%، ومصر 5.1%، وأستراليا 4.6%، والجزائر 4.4%، إذ استحوذت مجتمعة على 35% من إجمالي واردات السلاح العالمية.

2- أكبر عشر دول عربية من حيث واردات السلاح هي: السعودية ثم مصر ثم الجزائر، وفي المرتبة الرابعة الإمارات (3.6% من إجمالي واردات السلاح العالمية)، وفي المرتبة الخامسة العراق بنسبة 3.7%، ثم قطر سادسا (2%)، فسلطنة عمان سابعا (1.6%)، وحل المغرب ثامنا بنسبة 1.2%، والكويت تاسعا (1%) ثم أخيرا الأردن بنسبة 0.9%.

3- من اللافت للانتباه في تقرير معهد سايبري أن تحتل الإمارات المرتبة 18 عالميا في صادرات السلاح العالمية بنسبة 0.3% من الحجم الإجمالي، لتكون الدولة العربية الوحيدة في قائمة أكبر عشرين دولة مصدرة للسلاح.

السلاح الأميركي

4- استحوذت منطقة الشرق الأوسط على 52% من صادرات السلاح الأميركي بين عامي 2014 و2018، وصعدت هذه الصادرات في الفترة نفسها بنسبة 134% مقارنة بفترة 2009-2013، في حين نمت صادرات أميركا لأفريقيا في السنوات الأربع الماضية بنسبة 26%، وتراجعت في آسيا وأوقيانوسيا بنسبة 16%، وفي أوروبا بنسبة 8.1%، وفي الأميركيتين بنسبة 4.8%.

5- يشير تقرير المعهد النرويجي إلى أن الجزائر احتلت المرتبة الثالثة ضمن قائمة أكبر المشترين للسلاح الروسي في السنوات الأربع الماضية، إذ استحوذت على 14% من صادرات السلاح الروسي، ومثلت مشتريات الجزائر 56% من مجموع واردات القارة الأفريقية، وتلاها المغرب بنسبة 15%، واستحوذت الجزائر والمغرب وتونس وليبيا مجتمعة على ثلاثة أرباع واردات السلاح بالقارة السمراء.

6- السعودية أكبر مشتر للسلاح الأميركي في العالم بنسبة 22% بزيادة كبيرة مقارنة بفترة 2009-2013، التي بلغت فيها النسبة 4.9%، واحتلت الإمارات المرتبة الثالثة لأكبر مشتر للسلاح الأميركي بنسبة 6.7%.

7- مثلت مشتريات دول الشرق الأوسط 16% من إجمالي صادرات السلاح الروسي لدول العالم، في حين بلغت النسبة لدول أفريقيا 16%، واستحوذت منطقة آسيا وأوقيانوسيا على 60%.

وزادت مبيعات السلاح الروسي لدول الشرق الأوسط في السنوات الأربع الماضية بنسبة 19%، وكانت مصر والعراق أكبر مستوردي هذا السلاح في المنطقة بنسبة 46% و36% على التوالي، إذ زادت واردات العراق من السلاح الروسي بنسبة 780% بين فترتي 2009-2013 و2014-2018، في حين زادت واردات مصر بنسبة 150% بين الفترتين نفسيهما.

السلاح الفرنسي

8- زادت مبيعات السلاح الفرنسي إلى منطقة الشرق الأوسط بنسبة 43% في السنوات الأربع الماضية، إذ استحوذت المنطقة على 44% من مبيعات البلد الأوروبي، وكانت مصر أكبر مستورد للسلاح الفرنسي بالمنطقة بنسبة 28%، واحتلت السعودية المرتبة الثالثة (7.4%).

9- استحوذت منطقة الشرق الأوسط على ربع صادرات السلاح الألماني في فترة 2014-2018، لتتبوأ المرتبة الثالثة بعد منطقة آسيا وأوقيانوسيا ثم منطقة أوروبا.

10- لم تتجاوز حصة الشرق الأوسط من صادرات السلاح الصيني 6.1% في السنوات الأربع الماضية، ورغم ذلك زادت صادرات بكين من الطائرات القتالية المسيرة للمنطقة نفسها بوتيرة كبيرة، إذ باعت بكين في الفترة المذكورة 153 طائرة مسيرة لـ13 دولة، خمس منها بالمنطقة العربية، هي مصر والعراق والسعودية والإمارات والأردن.

المصدر: الجزيرة نت