الجمعة 24 مايو 2019 01:48 ص

غير مقتصر على النساء..

كيف يهدد سرطان الثدي الرجال؟

الأربعاء 13 مارس 2019 08:20 ص بتوقيت القدس المحتلة

كيف يهدد سرطان الثدي الرجال؟
أرسل إلى صديق

لا شك أن الإصابة بسرطان الثدي تعد أمراً شائعاً لدى النساء، ولكن قد يبدو الأمر مستبعداً من حيث المنطق أن نتحدث عن احتمالية إصابة عدة حالات بسرطان الثدي للرجال، فالأمر على الصعيد الطبي ليس مستحيلاً وهناك العديد من حالات رسمية عن سرطان الثدي للرجال التي سجلت في دول العالم المختلفة بما في ذلك الدول العربية، وشملت في معظمها الرجال من مراحل عمرية متقدمة وبنسبة أقل الفئات العمرية الشابة .

ومن أجل زيادة التوعية بخطورة هذا المرض الخطير الذي يهدد الحياة بشكل مباشر فإن التقرير التالي سوف يسلط الضوء على أبرز الأرقام والمعلومات المتعلقة بأعراض سرطان الثدي للرجال ومدى خطورته.

1-حالات سرطان الثدي للرجال 

على الرغم من أن سرطان الثدي للرجال يعد من الأمراض النادرة بالنسبة للرجال؛ حيث تمثل نسبة الإصابة به ما بين الـ 0.5% و1% إلا أن تصاعد منحنى الإصابة به أصبح في تزايد مستمر في جميع دول العالم خصوصاً في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة؛ حيث تم رصد أغلب حالات الإصابة بسرطان الثدي للرجال.

2-ماهي أسباب الإصابة سرطان الثدي للرجال ؟

هناك عدة أسباب تتعلق بسرطان الثدي للرجال تنقسم إلى التاريخ الوراثي والأسباب الطبية مثل

- امتلاك الرجال تاريخاً عائلياً وراثياً لمرض سرطان الثدي للرجال من خلال إصابة أحد الأقرباء سابقاً بمرض سرطان الثدي للرجال من أهم العوامل القوية لارتفاع احتمالية الإصابة بسرطان الثدي للرجال.

- وجود اختلال أو طفرة جينية وراثية نادرة تتعلق بجين BRCA عند إجراء التحاليل من شأنها دق جرس الإنذار بحتمية إجراء الرجل لفحوصات دورية على الصدر؛ لأنه معرض للإصابة بسرطان الثدي للرجال بنسبة أكبر من الرجال العاديين .

إصابة الرجال بأمراض تتعلق بالخصيتين مثل الالتهابات أو النكاف أو اختفاء الخصية، وعدم تواجدها داخل كيس الصفن أو أي إصابات أخرى ترفع من احتمالية التعرض لخطر الإصابة بسرطان الثدي للرجال.

- السمنة المفرطة وتدخين الممنوعات بجانب الإصابة بمتلازمة كلاينفيلترب وأمراض الكبد وحالات صحية ترفع من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي للرجال بسبب حدوث خلل في التوزان بين تواجد نسبة الهرمونات الذكورية "الأندروجينات"، وبين مستوى تواجد الهرمون الأنثوي "الإستروجين"، وتلعب ميل كفة الكثافة لصالح الهرمون الأنثوي "الأستروجين" إلى ارتفاع احتمالية إصابة الذكوربسرطان الثدي للرجال.

3-ما هي أعراض الإصابة بسرطان الثدي للرجال ؟

هناك علامات محورية ورئيسية للإصابة بسرطان الثدي للرجال يجب الانتباه لها تتعلق بظهور تغيرات على أجزاء الصدر وأنسجته وحلمات الثدي مثل

- وجود كتلة داخل الصدر، أو الثدي بالنسبة للرجال أحد الأعراض الأساسية الدالة على احتمالية الإصابة بسرطان الثدي للرجال والتي يجب أن تثير قلق الرجل.

- حدوث تغيرات متعلقة بتكوين الصدر من حيث زيادة حجم الصدر بصورة ملاحظة وغير ناتجة عن أي تأثيرات خارجية بجانب الانتباه إلى وجود تغيرات على شكل الصدر الخارجي من أهم أعراض الإصابة بسرطان الثدي للرجال.

- تواجد إفرازات تخرج من حلمة الصدر بالنسبة للرجال هو أمر غير طبيعي بكل تأكيد؛ لذلك ملاحظة الإفرازات دليل قوي على تراكم سوائل الجسم والصدر وحجز الورم السرطاني لها وتسربها إلى الخارج عن طريق القنوات والمتواجدة في الصدر ومنطقة الحلمة.

- البثور مختلفة الشكل والحجم والتي قد تتج عنها سوائل متقرحة التي تظهر على الصدر بالنسبة للرجال من العلامات الخطرة والسيئة على الإصابة بسرطان الثدي للرجال.

4-ما هي طرق علاج سرطان الثدي للرجال؟

- الجراحة وهي أكثر الطرق شيوعاً ولكن تختلف الإجراءات الجراحية عند الإصابة بسرطان الثدي للرجال، ففي أغلب الحالات تتم إزالة الورم السرطاني بجانب أنسجة الحلمة، وربما جزء من الغدد اللمفاوية المتواجدة في منطقة تحت الإبط

- العلاج الهرموني الذي يعتمد بشكل أساسي على إنقاص كمية هرمون الأنوثة "الأستروجين" المتواجد داخل جسد الرجل؛ لأنه في حال الإصابة بسرطان الثدي للرجال فإن نسبة الهرمون الأنثوي تكون مرتفعة، وهي ما يهدد بزيادة خطورة المرض .

- العلاج الكيميائي وهي مرحلة يتم فيها محاولة تدمير الخلايا السرطانية حال انتشارها من الثدي، وانتقالها إلى الغدد اللمفاوية أو أجزاء الجسد الأخرى، ولا يوجد فرق بين إجراءات العلاج الكيميائي بالنسبة لسرطان الثدي للرجال ونظيره لدى النساء .

- العلاجي الإشعاعي يستخدم في حالة الإصابة بسرطان الثدي للرجال من أجل تقليل أي فرص مستقبلية لحدوث انتكاسة والإصابة مجدداً بسرطان الثدي للرجال .

5-هل سرطان الثدي متشابه لدى النساء والرجل ؟

بالتأكيد هناك اختلاف بين سرطان الثدي للرجال وسرطان الثدي لدى النساء، وذلك لأن المرأة تمتلك بشكل طبيعي أنسجة وتكوينات في منطقة الصدر تفوق تلك المتواجدة لدى الرجل؛ لذلك فإن احتمالية الإصابة بسرطان الثدي بين الرجال والنساء تختلف كما تختلف معها الأسباب وأنواع الأعراض.

المصدر: وكالات