الخميس 25 أبريل 2019 10:53 م

ذبح أبناءه الثلاثة ليرضي زوجته الثانية

السبت 16 مارس 2019 02:00 م بتوقيت القدس المحتلة

ذبح أبناءه الثلاثة ليرضي زوجته الثانية
أرسل إلى صديق

ليس هناك أبشع من أن يقتل أب أبناءه لمجرد أنه تشاجر مع والدتهم، ولكي يرضي زوجته الثانية. ولولا عناية الله لما تم كشف الجريمة التي قادت الصدفة البحتة ضباط المباحث للكشف عنها.

البداية كانت بلاغاً تلقاه رئيس مباحث قسم شرطة المرج بشمال القاهرة، بقتل أب أبناءه الثلاثة منذ ثلاث سنوات وإخفائه الجريمة بعد أن أصاب والدتهم بالعمى وهددها بالقتل لو أفصحت عن الجريمة.

تم تشكيل فريق بحث، وبإجراء التحريات ثبتت صحة البلاغ، فتم القبض على والد الأطفال الثلاثة وأمهم التي اعترفت أمام ضباط المباحث بتفاصيل الجريمة، مؤكدة أن المتهم أصابها بالعمى، وهددها بالقتل إذا أخبرت أحداً بشأنها.

وأوضحت أن خلافات عائلية حدثت مع زوجها، منذ ثلاث سنوات، تعدى خلالها عليها بالضرب، وعلى إثرها قتل الأطفال الثلاثة وأخفى الجريمة عن الجميع، ثم حملهم إلى منطقة الرشاح بالمرج، وألقى بجثثهم فيه وعاد إلى المنزل وهددها بالقتل إذا أبلغت الشرطة وعند مواجهة المتهم بالتهمة المنسوبة إليه التزم الصمت ولم يتكلم أو يحاول أن ينفي الاتهامات.

وقال مصدر أمني، إن فريقا للمباحث من قطاع شمال القاهرة، تحت قيادة اللواء مدير مباحث العاصمة، والعميد رئيس قطاع مباحث شمال القاهرة، هو من كشف عن تفاصيل مقتل 3 أطفال على يد والدهم، بالاشتراك مع زوجته الثانية، وشرع في قتل والدتهم، وأصابها بالعمى.

وأوضح المصدر، أن الجريمة تمت منذ ثلاث سنوات، وأن المتهم أخفى أي دليل في ذلك الوقت، حيث ألقى بالجثث في منطقة الرشاح.

ووردت معلومات إلى ضباط مباحث القاهرة، تفيد بقتل عامل مقيم في منطقة المرج لأولاده الثلاثة، وأعمارهم تتراوح من "2 إلى 10 سنوات" (طفلان وفتاة).

وأكدت التحريات المعلومات، وألقت الشرطة القبض على والدة الأطفال، وبمناقشتها، اعترفت بتفاصيل الجريمة.

وتبين من اعترافات والدة الضحايا الثلاث، أن الأب متزوج من سيدة أخرى (تم ضبطها)، والتي أكدت وقوع الجريمة.

وأكد المصدر الأمني، أن القضية ستُحال إلى النيابة للتحقيق، مشيرا إلى أن البحث جار عن الجثث الثلاث.

المصدر: وكالات