الثلاثاء 26 مارس 2019 07:00 ص

في مونديال 2022..

هكذا ردت قطر على مقترح فيفا برفع عدد المنتخبات

الأحد 17 مارس 2019 06:12 ص بتوقيت القدس المحتلة

هكذا ردت قطر على مقترح فيفا برفع عدد المنتخبات
أرسل إلى صديق

أصدرت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية، التي تتولى بناء ملاعب مونديال 2022، بيانا رسميا، الجمعة، حول الأخبار المتسارعة بشأن زيادة عدد منتخبات المونديال إلى 48 منتخبا.


وأكدت اللجنة أن قطر مستمرة في تحضيراتها لاستضافة أول نسخة للبطولة في الشرق الأوسط وفق النظام الحالي، الذي يضم 32 منتخبا.

وجاء في بيان اللجنة القطرية: "منذ طرح فكرة زيادة عدد الفرق المشاركة في بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر 2022 إلى 48 فريقا في موسكو صيف عام 2018، تعاملت دولة قطر مع المقترح بشكل إيجابي، وأبدت استعدادها لسماع وجهات النظر المتعددة من الأطراف المعنية".

وتابعت: "واصلت قطر هذا التوجه خلال نقاشات مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم في كيجالي في أكتوبر 2018، وحتى الاجتماع الحالي للمجلس في ميامي في الولايات المتحدة الأمريكية".

وكان جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا)، قال في وقت سابق الجمعة إنه يعتقد أن إقامة كأس عالم من 48 فريقا في قطر في 2022 أمر قابل "للتطبيق"، مضيفا أن الفيفا سيواصل دراسة خياراته.

وقال: "لو حدث ذلك فسيكون أمرا رائعا. وإذا لم يتحقق فسيكون أمرا رائعا أيضا".

وأضاف إنفانتينو أن الفيفا لن يتخذ أي قرار بشأن توسيع كأس العالم 2022 حتى يونيو/ حزيران المقبل.

وقالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية: "نود أن نؤكد في هذا الإطار أن قطر والاتحاد الدولي لكرة القدم يواصلان العمل معا لبحث فكرة استضافة نسخة موسعة من بطولة كأس العالم لكرة القدم، مع الأخذ بعين الاعتبار جدوى هذه الفكرة وانعكاساتها على كرة القدم عالميا، وعلى البطولة نفسها، وعلى قطر لكونها الدولة المستضيفة.

وأضافت: "وأي قرار سيتخذ بهذا الشأن سيكون بالتشاور بين الاتحاد الدولي لكرة القدم وقطر وبموافقتها.

وتابعت اللجنة: "نحن مستمرون في تحضيراتنا لاستضافة النسخة الأولى من بطولة كأس العالم لكرة القدم في العالم العربي، وذلك وفق النظام الحالي الذي يضم 32 منتخبا ستتنافس جميعا وفي كافة مراحل البطولة على أرض قطر".

ويعمل المنظمون القطريون مع الفيفا لدراسة اختيارات أخرى، لكنهم يملكون حق الاعتراض على إدخال أي تغييرات على البطولة التي ستقام في نوفمبر/ تشرين الثاني 2022.

وسيجتمع المجلس مرة أخرى في الخامس من يونيو/ حزيران في باريس على هامش الجمعية العمومية للفيفا، ومن المتوقع أن يقدم توصية إلى أعضائه.

وخططت قطر لاستضافة البطولة على 8 ملاعب على أراضيها، ولكن في حال رفع "الفيفا" عدد المنتخبات إلى 48، فستضطر للتنازل عن بعض من حقها في استضافة كاملة للبطولة، ومشاركة بعض دول الجوار.

وقالت التقارير إن دراسة رفعت إلى "الفيفا"، أكدت أن قطر لن تكون مضطرة لمشاركة مونديال 2022 مع السعودية، والإمارات، والبحرين، ما لم تعد تلك الدول علاقتها مع قطر وترفع الحصار المفروض عليها منذ يونيو 2017.

ووفق الدراسة، فإنه يتعين على "دول الحصار" رفع حصارها عن قطر أولا لتكون مؤهلة لاستضافة بعض مباريات المونديال في حال زيادة عدد الفرق المشاركة في البطولة إلى 48 فريقا.

وأشارت الدراسة إلى أن الكويت وسلطنة عمان مؤهلتان لاستضافة بعض مباريات المونديال؛ بسبب موقفهما الإيجابي وحيادهما خلال الأزمة الخليجية.

المصدر: وكالات