الإثنين 22 يوليو 2019 10:31 ص

تعرف على سبب إغلاق مصلى "باب الرحمة"

الإثنين 18 مارس 2019 09:12 ص بتوقيت القدس المحتلة

تعرف على سبب إغلاق مصلى "باب الرحمة"
أرسل إلى صديق

قالت صحيفة "هآرتس" إن محكمة الصلح في القدس، أصدرت صباح أمس الأحد، أمرًا مؤقتًا بإغلاق مصلى باب الرحمة في الحرم القدسي، بحيث تبنت القاضية دوريت فاينشتاين موقف شرطة الاحتلال وأمرت الأوقاف بإغلاق المصلى.

وتدعي شرطة الاحتلال أن المصلى كان يستخدم كمقر لجمعية تابعة لحركة "حماس" وأنه إذا عاد إلى العمل، يمكن أن يستخدم "للنشاط الإرهابي".

ولم تعقب الأوقاف على طلب الشرطة لأنه يرفض الاعتراف بصلاحية المحكمة بالنظر في شؤون الحرم القدسي، كما وسيتعين على الشرطة أن تقرر الآن، ما إذا ستنفذ الأمر وتغلق المصلى بالقوة.

وطالبت وزارة الخارجية الأردنية "إسرائيل" بإلغاء القرار الذي وصفته بأنه "خطير"، مضيفة أن "إسرائيل" ستتحمل العواقب.

وقالت الوزارة في بيان صدر أمس، إن "القدس الشرقية بما في ذلك مجمع المسجد تقع في منطقة محتلة منذ عام 1967 ولا يسري عليها القانون الإسرائيلي".

وذكرت أن مصلى باب الرحمة هو "جزء من المسجد الأقصى، ومجلس الأوقاف وهو الجهة الوحيدة المخولة بإدارة الأمور هناك"، موضحة أنها تعارض أي محاولة لإلحاق الضرر بالوضع الراهن في الحرم.

وأكدت صحيفة "هآرتس" أنه خلال جلسة المحكمة، أمس الأحد، قال ممثل الشرطة إنه إذا تمت المصادقة على إغلاق المصلى، فسوف توافق الشرطة على فتحه من وقت لآخر بالتنسيق مع الأوقاف.

وطلبت القاضية من الطرفين، أمس، باطلاعها فورا إذا كان هناك أي تقدم في المفاوضات السياسية بين الأردن و"إسرائيل" للحل.

المصدر: وكالات