السبت 20 أبريل 2019 03:33 ص

هذه أبرزها..

إدانة فصائلية وحقوقية للاعتداء على الناطق باسم فتح بغزة

الإثنين 18 مارس 2019 10:14 م بتوقيت القدس المحتلة

إدانة فصائلية وحقوقية للاعتداء على الناطق باسم فتح بغزة
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

أدان النائب عن حركة حماس يحيى موسى، اليوم الاثنين، الاعتداء الذي تعرض له المتحدث باسم حركة فتح عاطف أبو سيف .

وقال موسى في تغريدة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك):" أدين الاعتداء الآثم على عاطف أبو سيف، وأطالب الأجهزة الأمنية المختصة بفتح تحقيق عاجل للوصول إلى الفاعلين.

واستنكرت حركة الجهاد الإسلامي الاعتداء الذي تعرض له الناطق باسم حركة فتح عاطف أبو سيف .

ودعت الجهاد الأجهزة الامنية في غزة للتحقيق في الاعتداء ومحاسبة المعتدين.

وطالبت الحركة بوقف التوتر والالتفات لمواجهة الاحتلال الذي يحاول الاستفراد بالأسرى وبأهلنا في القدس والضفة ويواصل حصاره الظالم ضد قطاع غزة.

وفي ذات السياق طالبت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان الأجهزة الأمنية في غزة بالكشف عن منفذي الاعتداء الخطير على الناطق باسم فتح عاطف أبو سيف ومحاسبتهم.

واستنكر حسن خريشة، النائب في المجلس التشريعي السابق، الاعتداء على عاطف أبو سيف، الناطق باسم حركة فتح في قطاع غزة.

وقال خريشة: “أعلن شجبي واستنكاري ورفضي، وأصرخ من أعماقي، وبأعلى الصوت، أن أوقفوا هذا العبث بحق أهلنا”، مضيفًا: “هل يعقل أن يضرب وتكسر عظام الدكتور عاطف أبو سيف المناضل والوحدوي، وصاحب الموقف، والذي يدافع عن غزة بكل ما فيها من أهلٍ ومقاومة ومقاومين أمام كل من يتطاول عليها”.

وتساءل خريشة، قائلًا: “أين أنتم عقلاء وحكماء القوم، أفيقوا.. فالسلطة وكل ما فيها لا تساوي إذلال وإهانة حر واحد من فلسطين، فهل وصلت الرسالة؟”.

أما الجبهة العربية الفلسطينية فأدانت الاعتداء الآثم والسافر الذي تعرض له الاخ الدكتور عاطف ابو سيف القيادي في حركة فتح مساء اليوم في مدينة غزة.

واعتبرت الجبهة أن هذا الاعتداء لا يخدم المصلحة الوطنية ويتنافى مع كافة القيم والأخلاق الوطنية واعراف العمل الوطني التي حكمت التنوع والاختلاف طول مسيرة نضالنا الوطني.

واعتبرت الجبهة هذه الجريمة تعتبرها تعبيراً حقيقياً عن التعصب الاعمى لمرتكبيها ورفضهم للآخر معتبرة هذه الجريمة ضرب لكل الجهود التي تبذل من اجل إعادة تصويب الوضع الفلسطيني وتعزيز الوحدة الوطنية.

وأكدت الجبهة أن الظروف التي يعيشها قطاع غزة تتطلب تكاتف كافة الجهود الوطنية وتعزيز الوحدة الوطنية والابتعاد عن لغة التحريض والانقسام، لخدمة أبناء شعبنا في قطاع غزة وحل مشاكله والتصدي للعدوان والحصار الذي يواصلهما الاحتلال الغاشم على قطاعنا الحبيب.

المصدر: فلسطين الآن