الثلاثاء 23 أبريل 2019 05:00 ص

الكلية الجامعية تناقش أسباب الحوادث المرورية وسبل معالجتها

الثلاثاء 19 مارس 2019 02:13 م بتوقيت القدس المحتلة

الكلية الجامعية تناقش أسباب الحوادث المرورية وسبل معالجتها
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

نظم قسم العلوم الإدارية والمالية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية وضمن حملة سلامة طلابنا ندوة علمية حول أسباب الحوادث المرورية ومعالجتها، وذلك بحضور ومشاركة الدكتور أكرم رضوان مساعد النائب الأكاديمي، السيدة منال البحيصي مساعد رئيس القسم، وممثلين عن وزارة النقل والمواصلات ووزارة الداخلية، والعشرات من الطلبة

بدوره افتتح الدكتور أكرم رضوان اللقاء مرحبا بالحضور، موضحاً أهمية هذه المحاضرة للحفاظ على سلامة أبناء الكلية بشكل خاص، مشيرا إلى حرص الكلية على تعزيز مكانتها في المجتمع وخدمة مختلف أفراده وفئاته، مقدما شكره الجزيل لكافة المشاركين والمساهمين في الإعداد والتجهيز لهذه الندوة.

من جهته أوضح الأستاذ هاني مطر مدير عام الهندسة والسلامة المرورية في وزارة النقل والمواصلات أن الوزارة عكفت على عمل خطة لتعزيز الثقافة  المرورية  والوعي المروري لدى شرطة المرور الفلسطينية بهدف الحد من الحوادث  المرورية، مشيرا إلى أن الحوادث المرورية تعد ثاني أسباب الوفاة لدى فئة الأطفال في قطاع غزة وأن عدد الضحايا الناجمة عن الحوادث المرورية في السنوات الأخيرة  تبلغ حوالي 50 مليون نسمة.

من جانبه ذكر الرائد مصطفى الشاعر مدير عام المعهد المروري أن أسباب حوادث الطرق تتركز في عدة نقاط أهمها العنصر البشري والمركبة مؤكدأ، أن العنصر البشري هو العنصر الأهم في هذه الحوادث وأنه يشكل  ما نسبته 99% من أسباب حدوث  حوادث السير بوجهة نظره، وأن المركبة تشكل حوالي 50% من هذه الحوادث، وأن السائق هو العنصر الأول والأخير في حدوث مثل  هذه الحوادث وأنه يتحمل المسؤولية بأكملها عند حدوثها.

وفي ذات الإطار تحدث السيد أحمد أبو قمر مدير عام جمعية المجلس الأهلي للحد من حوادث السير عن دور المجلس في التوعية المرورية وعن مشاركات المجلس في المؤتمرات الخارجية من أجل الحد من حوادث السير وذلك في إطار الحملات الفعالة مثل حملة 8 ونص وشتاء بلا حوادث وحملة سلامة طلابنا وحملة امشي صح والسلوكيات الخاطئة التي يتبعها السائقين.

وفي مشاركته أفاد السيد صائب الزعيم مدير مدرسة الزعيم  لتعليم قيادة المركبات ان العناصر الأساسية المسببة لحوادث الطرق هي العنصر البشري وحالة الطريق وحالة المركبة، وأن التطور التكنولوجي أسهم في زيادة الأمان في المركبات، وأن إهتمام الدول بالبنية التحتية  أثر إيجابياً على حالة الطريق، مؤكداً أن العنصر البشري لا يقتصر على السائق فقط، بل يعني كافة مستخدمي الطريق من سائقين ومشاة.

وفي ختام الندوة كرم قسم العلوم الإدارية والمالية المشاركين في الندوة تقديرا لجهودهم في الحضور والمشاركة ولإثراءهم اللقاء بالعديد من المعلومات القيمة.

المصدر: فلسطين الآن