السبت 20 أبريل 2019 03:17 ص

إعلام وقادة الاحتلال يكشفون

هكذا ساهمت السلطة في اغتيال منفذ عملية "سلفيت" البطولية

الأربعاء 20 مارس 2019 09:10 ص بتوقيت القدس المحتلة

هكذا ساهمت السلطة في اغتيال منفذ عملية "سلفيت" البطولية
أرسل إلى صديق

ترجمة خاصة - فلسطين الآن

تمكنت قوات خاصة تابعة للاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، من اغتيال المواطن الفلسطيني عمر أبو ليلى، والتي تزعم تنفيذه لعملية "سلفيت" البطولية.

وأشاد قادة الاحتلال بعملية الاغتيال التي قامت بها وحدتا "يمام" و"دوفدوفان" الخاصة، مؤكدين على أن العملية لم تكن للتم لولا التنسيق الأمني العالي مع أجهزة أمن السلطة في الضفة المحتلة.

وقال كميل أبوركن منسق أعمال حكومة الاحتلال في المناطق: "الوصول إلى منفذ العملية في أريئيل يعكس أهمية التنسيق الأمني مع أجهزة السلطة الفلسطينية".

وأضاف أبو ركن: " هذا يعزز فرص السلام والتعايش بين الشعبين".

وقال الإعلام العبري، أمس، إن الوحدات الخاصة الإسرائيلية دخلت للأراضي الفلسطينية بسيارات تكسي صفراء تحمل لوحات فلسطينية.

وكان قائد الشرطة في الضفة المحتلة اللواء حازم عطا الله، قال: "نسعى جاهدين دون وجل أو خجل في العثور على منفذ عملية سلفيت الكيدية لتتفرغ قيادة السلطة في متابعة استعادة غزة المسلوبة من الظلاميين".

وذكرت القناة 13 العبرية، أن "منفذ عملية سلفيت" عُثر عليه من خلال أمن السلطة بالتعاون مع الشاباك في منزل في قرية عبوين قضاء رام الله.

وكانت القوات الخاصة التابعة لجيش الاحتلال، حاصرت منزلا بقرية عبوين قضاء رام الله، واشتبكت مع مواطن فلسطيني متحصن به، أدى ذلك لاستشهاده بعد ساعتين من الاشتباك، بزعم أنه منفذ عملية "سلفيت" البطولية

وقتل جنديان إسرائيليان، قبل أيام إثر عملية بطولية نفذها مواطن فلسطيني، حيث قام بعمل مركب "طعن وإطلاق نار" ما أدى لمقتل اثنين من الإسرائيليين وإصابة عدد آخر، ولاذ بالفرار وقتها.

المصدر: فلسطين الآن