الثلاثاء 23 أبريل 2019 09:27 ص

مؤتمر فلسطينيي الخارج يطلق مبادرة لتوحيد الصفوف بغزة

الخميس 21 مارس 2019 09:10 ص بتوقيت القدس المحتلة

مؤتمر فلسطينيي الخارج يطلق مبادرة لتوحيد الصفوف بغزة
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

علق مؤتمر "فلسطينيي الخارج"، على الأحداث الأخيرة التي شهدها قطاع غزة، وما نتج عنها من توترات بين قوى الأمن ومحتجين على الأوضاع الإنسانية ومشاركين في حراك "بدنا نعيش".

وقال الأمين العام للمؤتمر منير شفيق، إننا "تابعنا الأحداث التي شهدها قطاع غزة، لا سيما بين من جمعتهم مسيرات العودة الكبرى والغرفة المشتركة، وذلك بعد الإنجازات الهائلة التي تحققت"، مؤكدا أن "الأحداث التي جرت وتداعياتها من شأنها أن تهدد هذه الإنجازات، وتهدد استمرارية مسيرات العودة، وخصوصا أنها تقبل على الاحتفال بمضي عام عظيم ومشهود على استمراريتها".

ولفت إلى أن "وطأة الحصار الجائر على شعبنا في قطاع غزة تشتد، وهو ما يفرض تعزيز الجبهة الداخلية وصون كرامة أبناء شعبنا في هذا الظرف العصيب"، داعيا إلى معالجة القضايا المطلبية وأي خلافات من خلال الحوار الداخلي، في إطار الهيئة العليا لمسيرات العودة الكبرى وبروح العدالة والمسؤولية الوطنية.

وطالب شفيق كافة أطراف الهيئة العليا لمسيرات العودة بأن تتدارك الخطر بالإسراع إلى حوار جاد من أجل إصلاح ذات البين، والعودة إلى الوحدة لمواصلة مسيرات العودة الكبرى وتعزيز روح المقاومة، داعيا إلى التوصل إلى شراكة حقيقية في إدارة شؤون القطاع وقيادة مسيرات العودة الكبرى.

وذكر الأمين العام للمؤتمر أن هدفه هو دعم مسيرات العودة ودعم صمود أهالي قطاع غزة، وكل نضالات الشعب الفلسطيني نحو التحرير المنشود.

وختم مؤتمر فلسطيني الخارج بيانه بتقديم مبادرة "لإجراء حوار لإصلاح ذات البين والعودة إلى الوحدة لمواصلة مسيرات العودة الكبرى وتعزيز روح المقاومة؛ إذا ما وافقت الجهات المعنية عليها".

 

المصدر: فلسطين الآن