السبت 20 أبريل 2019 11:18 م

ليس دورك يا معا

الخميس 21 مارس 2019 04:17 م بتوقيت القدس المحتلة

ليس دورك يا معا

مواضيع ذات صلة

أرسل إلى صديق

إبراهيم المدهون

لم أتوقع من وكالة "معا" وأنا اقدرها كوسيلة إعلامية قوية ومحترمة ومؤثرة ولها جمهورها أن تلعب دورا انقساميا في هذا الوقت الحساس، وتستغل أحداث غزة المؤسفة لتنكأ الجراح وتجند وسائلها الإعلامية بالتحريض والتركيز على كل ما يوتر ويشحن الجمهور لاقتتال داخلي داخلي خطير، فهي تركز بعناوينها المركزية على أخبار ومواضيع غير دقيقة أو على الأقل آراء وتوجهات أكثر منها أحداث ومواقف توتيرة متجاهلة العدوان الإسرائيلي على الضفة والحصار الخانق، وتقوم بحجب وتجاهل أو نشر أخبار بطريقة مخفية.

فمثلا لم تتطرق لزيارة الشيخ حسن يوسف ولا بيانه، رغم أن هذا خبر مهم ويلطف الأجواء ويحمل كامل مكونات الخبر المميز، وينشر كرئيسي استمرار فعاليات طرق الأواني وهي غير موجودة على الأرض أصلا وفيها لمز تحريضي. الدور المطلوب والمنتظر من وكالة بحجم معا أن تجمع لا تفرق تهدئ لا تحرض، أو على الأقل التعامل بمهنية وبحجم واقعي للاحداث دون انحياز لأحد، ولكن للاسف وقعت بالفخ ربما بسبب ضغوط إملائية من قبل المخابرات او غيرها.

الامر الاخر اين الوكالة اليوم من تغطية العدوان الإسرائيلي الواسع على المسجد الأقصى والضفة الغربية؟ أين هم من مآسي الضفة في ظل عمليات الاغتيال لأبطالنا وتصفية خيرة شبابنا بدم بارد؟ أين حراك الضفة الملتهب بسبب شهدائها واغتيال البطل عمر ابو ليلى؟، للأسف الخاسر الأكبر هو انتم بهذه التغطية في ظل إعلام الموبايل والفرد والجمهور.

أتمنى من رئيس تحريرها الذي أقدره وطاقم عملها وقفة مع الذات ومراجعة سريعة، كفانا تحريضا وانحيازا وانقساما، ولنكن إعلاما مهنيا وطنيا نركز على جرائم الاحتلال ومشكلتنا الرئيسية معه، ونعمل على المصالحة السياسية والمجتمعية ولا ننفخ برماد آسن.

المصدر: فلسطين الآن