الإثنين 17 يونيو 2019 05:47 ص

بعد التأهل للنهائي

"طوكيو" البريج اسم أرعب الخصوم في غزة

الخميس 21 مارس 2019 09:13 م بتوقيت القدس المحتلة

"طوكيو" البريج اسم أرعب الخصوم في غزة
أرسل إلى صديق

محمد الخطيب - فلسطين الآن

تعتبر الفرق الشبابية والناشئة في كرة القدم هي مفتاح أي نادي نحو النجاح على المدى البعيد، وغالبًا ما نرى أن الأندية التي تملك فرق شبابية صاعدة ذات نظام ذو مستوى عالٍ، تستطيع البقاء في المقدمة لسنوات طويلة.

ولم يعد تحقيق أي فريق للبطولات أو المنافسة عليها في عالم كرة القدم وليد صدفة أو نتيجة تخطيط عشوائي بل أصبح اليوم مرتبطا بسلة كاملة متكاملة من الخطوات التي تضمن بناء فريق قوي يؤمن النجاح والاستمرارية في اللعب على مستوى عالي من أجل المنافسة على البطولات.

ويعتقد الكثيرون من متابعي كرة القدم بأن الفرق القوية والتي تسيطر على كرة القدم يعود نجاحها وتربعها على عرش القمة إلى القوة المالية ونجوم الصف الأول الموجودة ضمن صفوف الفريق. لكن الأمر يتعدى هذه الحدود، حيث تعمل هذه الفرق على بناء أساسات متينة والارتكاز على أرض صلبة، لضمان الاستمرارية في المنافسة وتحقيق الألقاب لعدة مواسم من خلال الحفاظ وتفريخ وإنشاء نجوم شابة وناشئة في الفرق الرياضية.

وأحد هذه الفرق الرياضية هي فريق خدمات البريج لكرة القدم الذي يشارك في بطولة "طوكيو 3"، والذي تأهل للمباراة النهائية بعد مشوار طويل ومميز في البطولة التي تعد من أقوى البطولات في الكرة الغزية.

ونجح فريق البريج بتثبيت أقدامه في البطولة بفضل العناصر التي يمتلكها الفريق، والتي نشأت في صفوف النادي منذ الصغر من خلال التدريبات المتواصلة، التي تُقان على الملاعب الرياضية المختلفة، من أجل الوصول للهدف المنشود.

ويضم البريج العديد من العناصر الشابة المميزة في الفريق، والذي قدمت مستويات مميزة طوال مشوار البطولة والتأهل لنهائي البطولة التي يتعبرها جميع المتابعين في غزة، بأنها هي مصنع النجوم.

ويتشكل فريق البريج من العديد من النجوم أبرزهم، علي سحول، ونزير النشاش، وعبد الله الهندي، ومحمد غبن، وسالم صادق، ومحمد الأسطل، ومحمد القريناوي، وعز أبو ظاهر، ومحمود أبو خريبة، وخالد السيد، ومحمد عيسى، وأحمد داوود، وسامح العواودة، وغيرهم من اللاعبين المميزين.

 كما يضم الفريق جهاز فني كامل متكامل بداية من المدير الفني ومساعديه إضافة لمدربي حراس المرمى واللياقة البدنية ومسؤولي التجهيزات والأمور اللوجستية.

ويمتلك الجهاز الفني مستوى عالي في توظيف اللاعبين بشكل مميز في الملعب، إضافة لخلق نظام منضبط داخل الفريق مع انسجام واضح داخل الفريق سواء في التمارين أو المباريات.

ويشرف على الفريق المدرب سامر نوفل ومساعديه عدلي عبد السلام وحازم قفة، ومدرب اللياقة البدنية رامي الطريفي، إضافة لمدرب الحراس أحمد عليان، ومعالج الفريق حمزة العجلة.

ويقف خلف الفريق إدارة متكاملة تعمل على توفير الدعم الكامل للفريق من خلال رئيس النادي عدنان عيسى وعضو مجلس الإدارة أحمد حسين، الذي يزيل كافة العقبات لنجاح الفريق.

ونجح خدمات البريج في بطولة طوكيو الفوز في جميع لقاءاته التي خاضها حتى وصل للنهائي للمرة الثانية في تاريخه، بعدما تأهل في المسابقة الأولى، لكنه خسر البطولة لصالح خدمات رفح.

ويعمل فريق الشباب في البريج على التتويج بلقب البطولة لأول مرة في تاريخ النادي، الذي يعد أحد أعرق الفرق الرياضية في فلسطين، بعد الإنجازات التي حققها في الفترة الأخيرة والسابقة.

المصدر: فلسطين الآن