الثلاثاء 16 يوليو 2019 08:14 م

بعد هزيمته على الأرض..

كيف كثّف "داعش" نشاطه في "تويتر"

الأحد 24 مارس 2019 06:27 ص بتوقيت القدس المحتلة

كيف كثّف "داعش" نشاطه في "تويتر"
أرسل إلى صديق

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، أخيرا، انتهاء معركة الباغوز، بهزيمة تنظيم الدولة، وطرده من آخر معاقله شرقي سوريا.


التنظيم الذي لم يعد له أي مناطق سيطرة في سوريا والعراق، سوى بعض الجيوب في الصحراء، كثّف على نحو مفاجئ نشاطه عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وقام أنصار التنظيم عبر "تويتر" بما يطلقون عليه "الغزوات الإلكترونية"، وهي عبارة عن نشر مقاطع من إصدارات التنظيم، من خلال التعليقات على حساب المشاهير، لا سيما الخليجيين.

وتصدرت هذه الفيديوهات الردود الأولى على تغريدات غالبية المشاهير، والحسابات الإخبارية، التي تحظى بمتابعة كبيرة.

تم ملاحظة أن الحسابات التي تروج لفيديوهات تنظيم الدولة بشكل مكثف، لا تحمل بالضرورة أسماء معرفات تدل على توجهها، إضافة إلى طرحها أسئلة "تفاعلية"، بقصد جذب المغردين إلى مشاهدة الفيديوهات.

واتهم مغردون استخبارات دولا عربية وغربية بالمساعدة في نشر هذه الفيديوهات؛ كونها موجهة ضد المجتمعات الخليجية بالتحديد.

ووفقا لمنشورات في مجموعات موالية لتنظيم الدولة، فإن "سرايا" خاصة من أنصار التنظيم يعملون بشكل منظم على "غزو" حسابات المشاهير في "تويتر" بهذه الفيديوهات، وبأخبار التنظيم اليومية.

يشار إلى أن هذه الحسابات لا تمكث بعد إنشائها أكثر من ساعات، إذ تقوم إدارة "تويتر" بمجهودات مكثفة لإغلاقها.

كما بات أنصار التنظيم محاصرين في تطبيق "تلغرام"، الذي كان ساحة لهم خلال السنوات الماضية، ما دفع العديد منهم إلى الانتقال لمنصة تدعى "روكيت".

المصدر: وكالات