الثلاثاء 16 يوليو 2019 07:59 م

المغامسي يعلق على صلاة وزير عُماني بالأقصى.. وردود

الأحد 24 مارس 2019 04:31 م بتوقيت القدس المحتلة

المغامسي يعلق على صلاة وزير عُماني بالأقصى.. وردود
أرسل إلى صديق

علق الداعية السعودي، صالح المغامسي، على زيارة وزير عماني لفلسطين، وصلاته في المسجد الأقصى، وهو ما فجر موجة غضب واسعة، من قبل مغردين اتهموه بالتطبيع العلني، واستفزاز الفلسطينيين.

وقال المغامسي في برنامجه الأسبوعي عبر "إم بي سي"، إن زيارة وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي، لا تستدعي إلقاء "اللوم أو العتاب" ضده.

وتابع بأن "الحق الذي يملكه السياسيون قضية التأخير والتقديم، يعني أن هذا الوقت غير مناسب هذا الوقت ملائم أو غير ملائم ممكن أن يسند هذا للسياسيين".

وأوضح المغامسي أن يوسف بن علوي، كأي مسلم، له الحق في زيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه، لا سيما أن المسجد هو أحد ثلاثة لا يشد الرحال إلى إليها فقط، في إشارة إلى المسجد الحرام، والمسجد النبوي.

وأكد أنه "لا يوجد أي مانع شرعي من الصلاة في الأقصى، والصلاة شيء مرغوب فيه شرعا ومعظم، يعني من الظفر أن يصلي الإنسان في المسجد الأقصى".

واستشهد المغامسي بزيارة النبي عليه الصلاة والسلام لمكة التي كانت تحكمها قريش "المشركة"، وهو ما دفع ناشطين للرد عليه بأن مكة كانت تحت حكم سكانها، وليس محتلين كما هي فلسطين.

وأثارت تصريحات المغامسي جدلا واسعا من قبل مغردين اتهموه بالسعي إلى شرعنة التطبيع مع إسرائيل، من الباب الديني.

وقال ناشطون إن المغامسي الذي بات "صوتا" للحكومة السعودية، يلمح ربما إلى إمكانية تسيير السعودية رحلات دينية إلى المسجد الأقصى، بموافقة إسرائيلية.

المصدر: وكالات