الإثنين 24 يونيو 2019 10:24 م

ذبح زوجته بعد 10 أيام من زواجهما لهذا السبب

الثلاثاء 09 أبريل 2019 11:40 ص بتوقيت القدس المحتلة

ذبح زوجته بعد 10 أيام من زواجهما لهذا السبب
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

جريمة جديدة وبشعة، هزت الشارع المصري مؤخراً، بعد قيام تاجر ملابس بقرية "بعرب أبو ذكري" بمركز "قويسنا" في محافظة المنوفية، بقتل زوجته الجديدة بعد 10 أيام فقط من زاوجهما، وذلك عقب خلافات نشبت بينهما، حيث كان قد تم تحرير محضر بالواقعة، وإخطار النيابة العامة بالجريمة لمباشرة التحقيقات.

وبحسب ما ذكره موقع "اليوم السابع" المصري، فإن تاجر الملابس كان قد أقدم على الجريمة البشعة بقتل عروسه الجديدة، بعد 10 أيام فقط من زواجهما، وذلك لأنها وخلال شجار بينهما كانت قد قللت من شأنه بعد أن "عيّرته" بأنه "عديم الرجولة". وهو الأمر الذي دفع به إلى قتلها.

وتابع الموقع المصري، بأن "سمير أبو زامل" مدير أمن محافظة المنوفية، كان قد تلقى إخطاراً من اللواء "سيد سلطان"، مدير البحث الجنائي، بتلقيه بلاغاً يفيد بقيام الزوج الذي رُمز باسمه الأول والأحرف الأولى من باقي الاسم "فوزي. ا. م"، والبالغ من العمر 48 عاماً، وهو يعمل تاجر ملابس بقرية "عرب أبو ذكري" في المحافظة، بذبح زوجته "لمياء. ح"، البالغة من العمر 22 عاماً، وذلك بعد 10 أيام فقط من زواجهما، عقب وفاة زوجة المتهم الأولى.

وأضاف "اليوم السابع"، أنه بسؤال المتهم عن الجريمة، أكد أن زوجته الجديدة كانت قد "عيّرته بعدم رجولته"، وهو الأمر الذي دفع به إلى أن ينهال عليها بعدة طعنات بواسطة السكين حتى لفظت أنفاسها الأخيرة. وتم تحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة بمركز "قويسنا" التحقيقات.

وعليه، تم حبس الزوج بتهمة ذبح زوجته بقرية عرب أبو ذكري التابعة لمركز قويسنا بمحافظة المنوفية، لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

المصدر: وكالات