الجمعة 19 أبريل 2019 03:50 ص

مصادر: أداء فاتر لسندات أرامكو والسبب تضخيم الطلب

الخميس 11 أبريل 2019 04:00 م بتوقيت القدس المحتلة

مصادر: أداء فاتر لسندات أرامكو والسبب تضخيم الطلب
أرسل إلى صديق

قالت ثلاثة مصادر مصرفية واستثمارية إن باكورة سندات أرامكو الدولية البالغة 12 مليار دولار سجلت مكاسب محدودة على أفضل تقدير اليوم الأربعاء، أول أيام تداولها بعدما جذبت طلبات اكتتاب بحوالي مئة مليار مما يشير إلى أن جزءا من هذا الطلب القياسي كان تضخيما من المستثمرين.

واختارت أرامكو إصدار سندات بقيمة 12 مليار دولار فقط، إذ انصب تركيزها على الحصول على تسعير موات يشكل معيارا لأنشطتها التمويلية في المستقبل.

ومع ترك طلب بنحو تسعين مليار دولار دون تلبيته، توقع بعض المتعاملين ومديري الصناديق ارتفاع قيمة السندات اليوم، غير أن أداءها كان فاترا.

وقال مدير صناديق في لندن درس الصفقة لكنه قرر عدم الاستثمار فيها "جرى تضخيم السعر بعض الشيء في ظل ما صاحب هذا الإصدار من حماس كبير ونبرة ثقة شديدة بالنفس، وأتصور أن بعض المشترين ربما أقبلوا على بيعها بالسوق اليوم".

وقال متعامل ومصرفي كبير إن المستثمرين زادوا طلباتهم لتعزيز فرصهم في الحصول على جزء من الإصدار بعدما أدركوا أن الصفقة ستجتذب طلبات اكتتاب تتجاوز المعروض.

وفي السوق الثانوية زادت قيمة شريحة سندات أرامكو الأطول أجلا -البالغ قيمتها ثلاثة مليارات دولار والمستحقة عام 2049- لترتفع أكثر من سنت للدولار.

لكن بعض السندات الأقصر أجلا سجلت استقرارا بل وانخفاضا عن مستوى تسعيرها الثلاثاء.

وذكر المتعامل الذي لم يذكر اسمه أن سندات الشريحة الأقصر أجلا -البالغة قيمتها مليار دولار والمستحقة عام 2022- جرى تداولها دون السعر الذي بيعت به أمس.

وجرى تضخيم الطلب على سندات أرامكو بنسبة 20-30% -كما يقول المتعامل- بسبب توقعات تجاوز طلبات الاكتتاب للمعروض.

وقال مدير صناديق شارك بالصفقة "نرى حقيقة مقدار ما تم تضخيمه (من الطلب)".

المصدر: الجزيرة نت