الثلاثاء 25 يونيو 2019 08:34 ص

نتائج استطلاع رأي عام حول أسباب هجرة الشباب

الأحد 14 أبريل 2019 10:09 ص بتوقيت القدس المحتلة

نتائج استطلاع رأي عام حول أسباب هجرة الشباب
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

نشر مركــز الدراسات وقياس الرأي العام في جامعة الأقصى في غزة، نتائج استطلاع الرأي العام الفلسطيني حول أسباب هجرة الشباب وأثرها على المجتمع الفلسطيني، بحيث أكد 75.4% من المستطلعة آرائهم أن استمرار الانقسام أدى إلى لجوء الشباب للهجرة خارج الوطن.

وأعلن مركز الدراسات أن الاستطلاع حول أسباب هجرة الشباب تم تنفيذه في الفترة الواقعة ما بين ( 27– 3 )  ( 6-4 ) 2019م في محافظات قطاع غزة.

وأكد رئيس جامعة الأقصى كمال العبد الشرافي، أن حيثيات الاستطلاع وأهميته جاءت لمعرفة اتجاهات الشباب الفلسطيني نحو الهجرة إلى خارج الوطن، خصوصاً أن هجرة الشباب أصبحت تعتبر من المشاكل الشائعة في قطاع غزة ، مشيرا إلى أن "هجرة الشباب حسب نتائج الاستطلاع الحالي في زيادة مستمرة، وهذا ما جعل مركز الدراسات وقياس الرأي العام في جامعة الأقصى يقوم إجراء هذا الاستطلاع لتوضيح حجم الكارثة والمخاطر التي حلت بالشعب الفلسطيني، بسبب رغبة الشباب نحو الهجرة إلى خارج الوطن".

وأوضح أن "استمرار الانقسام الفلسطيني وغياب الوحدة الوطنية وتضاؤل فرص انجاز المصالحة الفلسطينية والتي أدت إلى غياب مشاريع التنمية المستدامة التي تلبي حاجات الشباب الفلسطيني مما أثر بالسلب على واقع الشباب الفلسطيني، وشعورهم باليأس وإجبار الكثير منهم البحث عن الهجرة إلى خارج الوطن".

كما دعا الشرافي قيادات الشعب الفلسطيني بجميع فصائله كافة إلى تبني استراتيجية وطنية يكون أساسها إنهاء الانقسام، وتحقيق الوحدة الوطنية وتأمين مطالب الشباب لدعم صمودهم أمام التحديات الخطيرة، التي تواجه القضية الفلسطينية والحد من هجرة الشباب التي تعتبر من أخطر الظواهر التي تهدد مكونات المجتمع الفلسطيني.

ومن جانب آخر أوضح عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر محمد محمود أبو عودة ، أن هذا هو الاستطلاع الثاني حول هجرة الشباب الذي نفذه مركز الدراسات وقياس الرأي في جامعة الأقصى، والذي أوضح زيادة رغبات الشباب نحو الهجرة إلى خارج الوطن، حيث إن الاستطلاع الماضي الذي نفذته جامعة الأقصى بتاريخ 5– 7 /2018م،.

وبين أن 51.8% من أفراد العينة أفادوا بأنهم سيوافقون على الهجرة في حال تم عرض الهجرة عليهم للخارج، ومقارنةً بنتائج الاستطلاع الحالي تبين أن نسبة 61.0% من العينة أنهم سيوافقون على الهجرة في حال تم عرض الهجرة عليهم، وهذا ما يؤكد الزيادة المستمرة في اتجاه الشباب نحو الهجرة.

وقد أكد أبو عودة أن لجوء الشباب للهجرة لخارج الوطن ليس ضعفاً للانتماء الوطني والعقائدي للشباب، ولكن ما يرغب الشباب بالهجرة من أوطانهم إلى الخارج بلا شك هي أسباب وتحديات قاهرة من أهمها استمرار الانقسام الفلسطيني، والذي أدي إلى الكثير من المشكلات من أهمها انتشار البطالة، والفقر في قطاع غزة، وهذا هو الذي أدى إلى تفكير الشباب بالهجرة والاغتراب، والبحث عن فرص أفضل للحياة خارج فلسطين.

كما دعا أبو عودة إلى ضرورة إنهاء الانقسام بأقرب وقت ممكن وتحقيق الوحدة الوطنية، التي من خلالها يتم وضع خطة وطنية شاملة للشباب، تعتمد على مبدأ دعم المشاريع الشبابية التي تعمل على خلق فرص عمل وتنشيط الاقتصاد الفلسطيني للحد من البطالة، التي تعتبر من عوامل زيادة رغبات الشباب نحو الهجرة، بالإضافة إلى ضرورة إشراك الشباب في العملية السياسية وصنع القرار وإتاحة لهم حرية الرأي والتعبير خاصة في القضايا التي تخصهم.

المصدر: فلسطين الآن