الثلاثاء 25 يونيو 2019 06:27 ص

بلدية غزة: البحر شبه خالٍ من المياه العادمة خلال الصيف

الأحد 14 أبريل 2019 03:53 م بتوقيت القدس المحتلة

بلدية غزة: البحر شبه خالٍ من المياه العادمة خلال الصيف
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

أكد مدير عام المياه والصرف الصحي في بلدية غزة رمزي أهل، أن شاطئ بحر غزة سيكون خلال الصيف القادم شبه خالي من المياه العادمة والملوثة التي يتم ضخها من محطات معالجة الصرف الصحي.

وقال أهل في تصريحات صحفية، إن البلدية تعمل على مشروع مد محطات معالجة مياه الصرف الصحي على شاطئ بحر بغزة بخط كهربائي دائم، بدعم من دولة قطر.

وأضاف أن اللجنة القطرية استجابت لمطالب البلدية، وقامت بمنح تمويل لمد خط ضغط عالي من الكهرباء على طول شارع رقم 10 وشارع الرشيد، لتزويد محطات المعالجة على البحر بكهرباء دائمة إضافة لمصدر الكهرباء من الشركة.

وأشار أهل الى أن هدف بلدية غزة، هو معالجة كل مياه الصرف الصحي وألا تصل أي مياه عادمة إلى الشاطئ تعمل على تلويثه.

ولفت إلى أن العمل بالمشروع بدأ وهناك توقعات بأن يتم الانتهاء منه مع بداية شهر رمضان وبداية موسم الصيف، آملاً أن نصل إلى شاطئ بحر مناسب للاصطياف وآمن للمواطنين.

وبين أن البلدية كثفت جهودها لمعالجة مياه محطة الشيخ عجلين، حيث يتم معالجة المياه بها حسب المعاير الفلسطينية والدولية، مؤكداً أن المياه الخارجة من المحطة نحو البحر آمنه وتحت السيطرة.

وأوضح أنه في حال تم تنفيذ خط كهرباء الضغط العالي، سيتم الاستغناء عن الوقود  التي كانت تشغل بهم محطات المعالجة على شاطئ البحر، ويتم توفير الوقود لمحطات المعالجة داخل المدينة وهي ثلاث محطات، مثل المحطة التي تقع في حي الزيتون وهي أكبر محطة صرف في قطاع غزة وهي تحتاج لـ1000 لتر سولار يومياً وليس لها مخارج على البحر.

وذكر أن وقود محطات المعالجة داخل المدينة لا تشمله المنحة، مؤكداً أن البلدية تكثف جهودها هذه الفترة لنظافة شاطئ البحر حتى يستمتع المواطنون به.

وأكد أن أولويات البلدية أن تقضي بصورة كاملة على أي ملوثات تصل البحر من المياه العادمة، وأنها تعمل بشكل متواصل حتى تصل إلى معايير قياسية في معالجة المياه العادمة.

وقال أهل إن التحدي يكمن في توصيل جميع كميات مياه الصرف الصحي إلى محطة المعالجة والمحطات الموجودة على شاطئ البحر والتي مع انقطاع التيار الكهربائي لا تقدر على ضح جميع الكميات نحو محطات المعالجة، آملاً أن تعالج هذه المشكلة من خلال هذا المشروع.

المصدر: فلسطين الآن