الأربعاء 24 أبريل 2019 06:54 ص

من بينها تناول الإفطار بالسرير..

6 عادات يقوم بها الأزواج السعداء أسبوعيا

الإثنين 15 أبريل 2019 01:00 ص بتوقيت القدس المحتلة

6 عادات يقوم بها الأزواج السعداء أسبوعيا
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

يدرك الأزواج السعداء أهمية احترام خصوصية الطرف الآخر، وعدم حاجتهم لقضاء طوال اليوم معا. لكن هذا لا ينفي أهمية قضاء بعض الوقت معا لتعزيز العلاقة بين الطرفين.

وفي هذا الصدد، نشر موقع ستيب تو هيلث الأميركي مقالا عرض فيه العادات الست التي يقوم بها الأزواج السعداء أسبوعيا من أجل الحفاظ على علاقة صحية وسعيدة.

1. المشاركة بالأعمال المنزلية

أفاد الموقع بأن سرّ الحياة الزوجية السعيدة يكمن في التعاون بين الشريكين للقيام بالأعباء المنزلية معا حيث يخصص يوم واحد على الأقل في الأسبوع لتقاسم الأعمال المنزلية الذي يقوّي أواصر العلاقة بينهما، ويمنحهما فرصة لتبادل أطراف الحديث. وفي الآن ذاته، يتعاون الزوجان على المحافظة على نظافة المنزل.

2. الإفطار بالسرير

تناول وجبة الإفطار في السرير مرة واحدة في الأسبوع -وفق موقع ستيب تو هيلث- طريقة رائعة للتعبير عن الحب الذي يكنه الطرفان لبعضهما، كما أنه يساهم في الحفاظ على الانسجام بينهما. ومع ذلك، من المهم جدا أن تكون هذه الحركة عفوية.

قد لا يولي الأزواج أهمية كبيرة لهذه العادة، ولكن الاستيقاظ باكرا وإعداد إفطار يحبه الشريك لفتة تجعله يشعر بالإثارة وبأنه يحظى بمكانة خاصة لديك. وفي حال لم يكن للزوجين متسع من الوقت لرؤية بعضهما طوال أيام الأسبوع، فسيكون فطور في السرير بادرة قيّمة لتعزيز مشاعر الحب بينهما وجلب السعادة لحياتهما.

3. دون وسائل التواصل

وذكر الموقع أن قضاء بعض الوقت معا دون استخدام التكنولوجيا أو أي وسيلة أخرى يعتبر طريقة فعالة للحفاظ على حياة زوجية سعيدة. لكن بالنسبة للكثيرين، يعد التخلي عن استعمال شبكات التواصل أحد أصعب العادات التي ينبغي القيام بها.

مع ذلك، من المهم للغاية بالنسبة للزوجين قضاء، على الأقل، يوم واحد في الأسبوع دون الاطلاع على الأخبار أو تصفّح شبكات التواصل لتجاذب أطراف الحديث حول مواضيع مختلفة، ففي هذه الطريقة تعزيز للتواصل الإيجابي بين الشريكين وتعزيز العلاقة بينهما.

4. العلاقة الحميمة

تنبني العلاقة الزوجية الصحية أساسا على وجود مساحة مخصصة للحديث عن الجوانب الحميمة في علاقتهما. وينبغي ألا تكون موضوعا محظورا بين الطرفين، وفق ما يقول الموقع الأميركي.

وفي بعض الأحيان، يتجاهل بعض الأزواج القيام بهذا النشاط نظرا لانشغالهم. ومع ذلك، من المهم القول إن ممارسة العلاقة الحميمة تؤثر بدرجة كبرى على العلاقة الزوجية بشكل عام وتساهم في الحفاظ على الانسجام بين الشريكين، والتواصل بشكل أفضل.

5. مشاريع مشتركة

وبيّن الموقع أن العمل على مشاريع مشتركة يساعد الزوجين على إنشاء علاقة صحية وقوية بينهما. من هذا المنطلق، ينبغي على الأزواج الحديث عن رغباتهم وأهدافهم والمخاوف التي تعتريهم.

ويجب انتهاز فرصة قيام الأزواج بالأعمال المنزلية أو الوقت الذي يقضونه معا لوضع أهداف مشتركة جديدة أو دعم بعضهما البعض لتحقيق بعض الأهداف الفردية. وبالنسبة للبعض، قد تكون هذه المشاريع متمثلة في إنجاب طفل أو السفر معا.

6. خصوصية الشريك

وعلى الرغم من ضرورة قضاء الأزواج بعض الأوقات معا فإنه من المهم أيضا أن يحترم كلا الشريكين خصوصية الطرف الآخر ومنحه مساحة شخصية، هكذا يقول ستيب تو هيلث.

وعموما، يجب تخصيص قضاء بعض الوقت دون شريك، واغتنام هذه الفرصة للذهاب إلى السينما، أو قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء، أو زيارة بعض أفراد العائلة أو ممارسة الهوايات. ويعتبر التمتع بقليل من الاستقلالية عاملا مهما للحفاظ على علاقة صحية بين الطرفين.

المصدر: فلسطين الآن