الخميس 23 مايو 2019 08:41 ص

طالبت بتتنفيذ القرارات السابقة..

"الديمقراطية" تدعو للتحضير لدورة "المركزي" بحوار وطني شامل

الثلاثاء 23 أبريل 2019 12:53 م بتوقيت القدس المحتلة

"الديمقراطية" تدعو للتحضير لدورة "المركزي" بحوار وطني شامل
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الثلاثاء، إلى التحضير الجيد والجدي، للدورة القادمة للمجلس المركزي الفلسطيني، وإتخاذ الإجراءات والخطوات الضرورية التي تكفل نجاح الدورة وخروجها بقرارات فاعلة وعملية، بتوافق وطني، توفر الآليات والأدوات الضرورية للتصدي لصفقة ترامب وسياسات نتنياهو.

وأشارت الجبهة في بيان وصل "فلسطين الآن" نسخة عنه، إلى أن المجلس المركزي الفلسطيني اتخذ في دورتيه (5/3/2015 + 15/1/2018) وكذلك المجلس الوطني (30/4/2018) العديد من القرارات لمواجهة صفقة ترامب وسياسات دولة الاحتلال، وتم إحالتها إلى اللجنة التنفيذية، لكنها مازالت معطلة حتى الآن.

ودعت الجبهة إلى وقف سياسة إحالة القرارات المتوافق عليها في دورتي "المركزي" ودورة "الوطني" إلى لجان للدراسة، تهرباً من استحقاقات تطبيقها ومفاعليه.

وقالت: إن الحالة الفلسطينية ليست بحاجة إلى قرارات جديدة، خاصة بعد أن انكشفت إلى حد بعيد حقائق صفقة ترامب، ونوايا الحل كما يقدمه نتنياهو، بما في ذلك شطب الدولة الفلسطينية وشطب حق العودة.

وأكدت، أن سياسة الانتظار والمماطلة، والرهانات الفاشلة لا تشكل بديلاً يخدم القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية.

وأوضحت أنن تنفيذ القرارات لا يحتاج إلى عقد دورة جديدة للمجلس المركزي، خاصة وأن القرارات أحيلت إلى اللجنة التنفيذية وكلفت بتطبيقها الأمر الذي يتطلب الإلتزام بما أحيل إليها وما كلفت به وفي مقدمتها:

1) سحب الإعتراف بدولة إسرائيل، ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال وفك الإرتباط بالإقتصاد الإسرائيلي.

2) إستنهاض الإنتفاضة والمقاومة الشعبية ضد الاحتلال والإستيطان.

3) نقل القضية الوطنية إلى الأمم المتحدة بثلاثة مشاريع قرارات: العضوية العاملة لدولة فلسطين، والحماية الدولية للشعبوالأرض، والدعوة لمؤتمر دولي، بديلاً للرعاية المنفردة للولايات المتحدة، وبرعاية الأمم المتحدة وبموجب قراراتها ذات الصلة، وبإشراف الدول الأعضاء في مجلس الأمن، وبسقف زمني محدد، وبقرارات ملزمة تكفل لشعبنا حقه في الإستقلال والعودة.

4) تشكيل حكومة وحدة لفترة إنتقالية للإشراف على إنتخابات شاملة للرئاسة، وللمجلسين التشريعي والوطني، بنظام التمثيل النسبي الكامل، لإنهاء الإنقسام، ودعوة المجلس الوطني لدورة توحيدية، لإنتخاب لجنة تنفيذية جديدة، ولجان للمجلس، بما يعززالموقع التمثيلي والسياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلاً شرعياً ووحيداً لشعبنا، وبموجب برنامجها السياسي، برنامج العودة وتقرير المصير والاستقلال والسيادة.

المصدر: فلسطين الآن