الأحد 19 مايو 2019 01:24 م

أم متوحشة تحرق منزلها وبداخله طفليها لأنها سئمت منهما

الخميس 25 أبريل 2019 10:00 ص بتوقيت القدس المحتلة

أم متوحشة تحرق منزلها وبداخله طفليها لأنها سئمت منهما
أرسل إلى صديق

أقدمت أم روسية تجردت من أمومتها ومن إنسانيتها، على حرق طفليها "4 سنوات وعام واحد"، داخل منزلها الواقع في باراكويفو، وذلك بعدما سئمت من تربيتهما.

وكانت مشاجرة وقعت بين الأم وزوجها لرفضه وضع الطفلين في دار أيتام لأنها ملّت من تربيتهما، فذهب الزوج إلى عمله بينما ظلت هي في المنزل تتناول الكحول، قبل أن تقوم وتسكب البنزين على أثاث المنزل وتشعل النيران به وعلى طفليها واغلقت الباب لمنعهما من الخروج.

وظلت الأم خارج المنزل تشاهد المنزل وهو يحترق وطفلاها بداخله، ولاحظ أحد الجيران الدخان المتصاعد من المنزل، فسارع لكسر النافذة ودخل على الفور، حيث نجح في العثور على الطفلة الصغيرة وإنقاذها، لكنه فقد وعيه بعد ذلك قبل ان يتمكن من انقاذ شقيقها.

وحسب صحيفة "ذا صن" تم نقل الطفلة الصغيرة إلى المستشفى لتلقي العلاج، بينما احترق شقيقها مع المنزل وفقد حياته، وأغلب الظن أنه حاول الاختباء تحت الأريكة ولكنه فقد وعيه بسبب الغازات السامة، حيث عثر رجال الإطفاء على رفاته أسفلها.

وتم إلقاء القبض على الأم التي اعترفت بجريمتها التي ارتكبتها في حق طفليها.

المصدر: وكالات