الأحد 19 مايو 2019 01:39 م

تقرير "فلسطين الآن"

عوامل ساهمت في تتويج خدمات رفح بلقبي الدوري والكأس

الخميس 25 أبريل 2019 03:45 م بتوقيت القدس المحتلة

عوامل ساهمت في تتويج خدمات رفح بلقبي الدوري والكأس
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

توج خدمات رفح بطلاً لكأس غزة للمرة الثالثة في تاريخه، عقب فوزه على اتحاد الشجاعية في المباراة النهائية للبطولة.

وسجل "الأخضر" الرفحي اسمه بحروف من ذهب في سجلات تاريخ كرة القدم الفلسطينية، بعدما توج بالثنائية في هذا الموسم، عقب تتويجه بلقب الدوري والكأس.

وجاء نجاح "الأخضر" الرفحي هذا الموسم، بعد تألق واضح ولافت من قبل المنظومة المتكاملة داخل النادي، بداية من الإدارة واللاعبين ووصولاً للجماهير الكبيرة.

وفي التقرير التالي نستعرض لكم في موقع "فلسطين الآن" أبرز أسباب نجاح فريق خدمات رفح في هذا الموسم.

- إصرار ونجومية اللاعبين

شكل إصرار اللاعبين في الفريق الأول لكرة القدم في خدمات رفح على تحقيق الألقاب هذا الموسم تحت قيادة المدرب إسلام أبو عريضة، عاملاً كبيراً في التتويج بلقبي الدوري الكأس.

وظهر لاعبي "الأخضر" الرفحي خلال هذا الموسم بشكل مميز في جميع اللقاءات، سواء في بطولة الدوري أو بطولة الكأس التي سجل فيها الفريق رقم قياسي، بعدم تلقي مرماهم أي هدف طوال مشوار البطولة.

وقدم لاعبي رفح في هذا الموسم كرة قدم جميلة، حيث يعتبر الفريق الأفضل في تقديم كرة قدم جماعية، حيث كان الانسجام والاحترام المتبادل واضحا بشكل كبير بين الجهاز الفني بقيادة المدرب إسلام أبو عريضة واللاعبين ككل في جميع اللقاءات.

- الجهاز الفني

رغم الخبرة القليلة التي يتمتع بها إسلام أبو عريضة المدير الفني لخدمات رفح في عالم التدريب، إلا أنه نجح بالظهور بشكل مميز في هذا الموسم مع فريقه، من خلال ذكائه الكبير في التعامل مع معظم المباريات سواء في بطولة الدوري أو الكأس.

وعاش أبو عريضة فترة تحدي كبيرة، منذ أن تولى المهمة التدريبية وحيداً لأول مرة في تاريخه في بداية الموسم الحالي، لينجح العبور لبر الأمان رغم الصعوبات التي كادت أن تُفشله في أول مواسمه التدريبية.

وجاء نجاح أبو عريضة مع خدمات رفح بنجاح المنظومة بشكل متكامل وهذا منحه شيئاً من الأمان حينما تولى المهمة التدريبية وحيداً في أول تجربة له، حيث رافقه في الجهاز التدريبي، سعيد الكرد مدربا عاماً، ومحمود نصار مدربا لحراس المرمى، وأحمد جربوع معالجاً.

- الحلول الفردية والكرة الجماعية

يعدّ خدمات رفح من أكثر الفرق امتلاكا للحلول الفردية والكرة الجماعية داخل الملعب خلال المباريات التي خاضها الفريق في مسابقتي الدوري والكأس.

ورغم المعانة التي عاشها الفريق أمام التكتل الدفاعي لبعض الخصوم، إلا أن بعض لاعبيه استخدموا مهاراتهم الفردية للوصول لشباك المنافسين.

كذلك يملك المدرب أبو عريضة بعض الحلول الجيدة على دكة البدلاء، لتعويض الفريق عن الغيابات سواء للإيقاف أو الإصابات.

ويقدّم الفريق عروضا ممتعة أشبه بـ"المزيكا"، إذ يبدو الانسجام والاحترام المتبادل واضحا بشكل كبير بين الجهاز الفني بقيادة أبو عريضة واللاعبين ككل في جميع لقاءات الدوري والكأس.

ويعتمد "الأخضر" في الأساس على الكرة الجماعية، لأجل الوصول لشباك الخصوم، دون نسيان الحلول الفردية أيضا، ما جعله الفريق الأكثر إقناعا هذا الموسم.

- نجوم من ذهب

ساهم وجود العديد من اللاعبين المميزين مع خدمات رفح بالتتويج بلقب الدوري والكأس هذا الموسم الذي يعد من أصعب المواسم في الكرة الغزية.

ويضم الفريق الرفحي العديد من النجوم الذهبية التي ساهمت بوصول "الأخضر" الرفحي للقمة في هذا الموسم، سواء في بطولة الدوري أو الكأس.

وضمت القائمة المميزة للأخضر الرفحي اللاعبين، أحمد ظهير ومحمود الجزار وهلال غواش، وأحمد البهداري، وأحمد جربوع، ومحمود شيخ العيد، ومحمود النيرب، ومحمد حجاج، ومعتز النحال، وبدر موسى، وعماد فحجان، وأنس الشخريت، وغيرهم من اللاعبين المميزين.

- الاستقرار الإداري 

يعيش نادي خدمات رفح فترة من الاستقرار الاداري منذ الموسم الماضي بعد قدوم مجلس إدارة علي قلب رجل واحد برئاسة جمال حرب، وقد نجح المجلس في صرف مستحقات اللاعبين المتأخرة، والتفاوض مع اللاعبين القدامى للتنازل عن جزء مستحقاتهم المتأخرة، وحل أزمات النادي، الأمر الذي جعل النادي يمر بفترة مميزة بحصد لقبي الدوري والكأس.

وعملت إدارة رفح على تقديم كافة متطلبات الفريق المادية والمعنوية، الأمر الذي أسهم في وصوله لمنصات التتويج.

ولاحظ الجميع تواجد أعضاء الإدارة في جميع مباريات الفريق بالدوري والكأس على حد سواء، دون نسيان تحفيزهم للاعبين من خلال الزيارات الاجتماعية، التي أسهمت في حل الكثير من العقبات.

- أرقام مميزة

لم يأتي تتويج خدمات رفح بلقبي الدوري والكأس من فراغ، بل جاء من تعب وجهد كبير من اللاعبين والجهاز الفني للخدمات، خاصة بعد الأرقام القياسية التي حققها الفريق في بطولتي الدوري والكأس.

ونجح "الأخضر" الرفحي في هذا الموسم بتسجيل أرقام مميز، حيث سجل الفريق 21 انتصارً في بطولتي الدوري والكأس من أصل 27 مباراة خاضها الفريق في هذا الموسم.

وسجل الفريق في هذا الموسم 42 هدفاً في الدوري والكأس، جعلته الأفضل هجومياً، إضافة لاستقبال شباكه 16 هدفاً جعلته الأفضل دفاعياً.

- مساندة الجمهور

أثبت جمهور خدمات رفح أنه الرقم واحد في النادي، بعد المساندة الكبيرة والمميزة التي شارك بها الفريق طوال الموسم، إذ شكل الجمهور سند حقيق للفريق الذي توج بلقبي الدوري والكأس.

وقدمت جماهير خدمات رفح دعماً كبيراً للفريق في مباريات الفريق في الدوري والكأس، من خلال التشجيع المثالي، والابتعاد عن التعصب، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في تواجد الفريق في القمة.

المصدر: فلسطين الآن