الإثنين 17 يونيو 2019 06:41 م

حمدونة : استشهاد الأسير يونس يفتح ملف الاستهتار بحياة الفلسطينيين

الأحد 28 أبريل 2019 11:14 ص بتوقيت القدس المحتلة

حمدونة : استشهاد الأسير يونس يفتح ملف الاستهتار بحياة الفلسطينيين
أرسل إلى صديق

نابلس - فلسطين الآن

قال مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة اليوم الأحد، إن سياسة الإعدام بحق الفلسطينيين زادت وتيرتها في الفترة الأخيرة بتغطية من الحكومة الإسرائيلية وجهاز الأمن "الشاباك" والجيش الاسرائيلي، والتي منحت جنود الاحتلال والمستوطنين بإطلاق النار بلا مبرر.

وأضاف حمدونة بأن الاستهتار بحياة المواطنين الفلسطينيين وسياسة الإعدام جاءت في أعقاب الضوء الأخضر الذي منحته الحكومة الإسرائيلية وقيادات الأحزاب اليمينية المتطرفة بحجة الأمن.

كما طالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف سياسة الإعدام بحق الفلسطينيين.

وتأتى هذه المطالبة في أعقاب استشهاد الأسير عمر عوني عبد الكريم يونس (20 عاما) من بلدة سنيريا قضاء قلقيلية، الذي ارتقى في مستشفى "بلنسون" الإسرائيلي، متأثرا بإصابة خطيرة قرب حاجز زعترة العسكري جنوب نابلس بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن الأسبوع الماضى.

المصدر: فلسطين الآن