الإثنين 17 يونيو 2019 06:31 م

صحيفة تكشف..

هذا ما حققته المقاومة بغزة خلال جولة التصعيد الأخيرة

الأربعاء 08 مايو 2019 11:05 ص بتوقيت القدس المحتلة

هذا ما حققته المقاومة بغزة خلال جولة التصعيد الأخيرة
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

قال مصدر مطلع في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن جولة المواجهة الأخيرة ضد الاحتلال الإسرائيلي حققت مكاسب استراتيجية كبيرة للمقاومة، بسبب طبيعة الأهداف التي طاولتها.

وأكد المصدر المطلع على ملف التهدئة مع الاحتلال لصحيفة "العربي الجديد" أن الحركة منذ فترة طويلة وهي تعمل على أكثر من محور في تطوير قدراتها العسكرية، وتحقيق توازن في الردع، وعدم جعل غزة مساحة مستباحة في أي وقت أمام جيش الاحتلال.

وأشار المصدر للصحيفة إلى أن أحد تلك المحاور التي عمل عليها المتخصصون في كتائب القسام وإدارة الأبحاث العسكرية المعنية بتطوير منظومة السلاح، كيفية إفشال منظومة القبة الحديدية، التي ظل الاحتلال يسوقها كدرع واقٍ من ضربات المقاومة".

وأكّد أن خبراء "القسام" بالفعل تمكنوا من النفاد إلى أكثر من ثغرة في طبيعة عمل القبة الحديدية، بشكل يسهّل مهمة صواريخ المقاومة، "وهو ما يعني فتح سماء الأراضي المحتلة بالكامل أمام صواريخنا".

وأضاف المصدر إلى أن عمليات الاختراق الإلكتروني التي نفذتها وحدات من "القسام"، "حققت مكاسب معلوماتية بمثابة الكنز، على صعيد خطط الاحتلال بشأن غزة، ما ساهم في إفشال عمليات حربية للاحتلال على القطاع خلال الجولة الأخيرة على سبيل المثال".

وتابع "هناك أمور لا يمكن الكشف عنها إعلاميًا، لكن الكثير منها وصل للدوائر الأمنية لدى الاحتلال، وعلم خلالها حجم ما وصلت إليه المقاومة من تطور، بشكل يمكنها من تحقيق خسائر ضخمة في صفوف قواته ومستوطنيه، حال تحول التصعيد الأخير لمواجهة شاملة".

وشدد القيادي بالحركة على أن "الأمر غير متعلق بالقبة الحديدية فقط، ولكن أبناء القسام تمكنوا من الوقوف على ثغرات في الخطط الأمنية الأوسع لتأمين ما يسمى بمستوطنات غلاف غزة".

ونجحت المقاومة الفلسطينية خلال جولة التصعيد الأخيرة بتحقيق مكاسب كثيرة، رغم الترسانة العسكرية الكبيرة الذي يمتلكها الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر: فلسطين الآن