الجمعة 24 مايو 2019 08:36 م

3 جرائم للسلطة في أسبوع واحد هزت الفلسطينيين والشعب أظهر وعيه

الإثنين 13 مايو 2019 09:53 ص بتوقيت القدس المحتلة

3 جرائم للسلطة في أسبوع واحد هزت الفلسطينيين والشعب أظهر وعيه
أرسل إلى صديق

رأفت مرة

ارتكبت السلطة الفلسطينية  ثلاث جرائم سياسية في اسبوع واحد مثلت فضيحة لدى الفلسطينيين وكشفت عن مدى انحدار هذه السلطة وسقوطها السياسي والأخلاقي.

خرج اشرف العجرمي على فضائية صهيونية ليتحدث عن دور السلطة في حماية الاحتلال وليسمع من شريكه الصهيوني في الحلقة كلاما مخزيا.

ثم بعد يومين خرج وزير الثقافة في سلطة اوسلو عاطف ابو سيف ليتحدث عن التنازل عن مدينة يافا في فلسطين وليعلن قبوله بالضفة وغزة دون فلسطين..وليوجه كلاما مسيئا لقطاع غزة.

ثم خرجت سلطة اوسلو مجتمعة لتعلن عن اصدار وتوزيع كتاب (قدوتنا رئيسنا ) الذي سيدرس للناشئة عن مآثر عباس ورؤيته..

ثلاث جرائم سياسية اعلامية تستحق إحالتها للنائب العام لأنها عبارة عن خيانة للوطن وللأمة وتواصل مع الاحتلال  واستغلال موقع  نفوذ.

هذه الجرائم الثلاث تعبر عن حالة السلطة الفلسطينية والدرك السياسي الذي وصلت اليه ..والانهيار الاخلاقي والقيمي والذي ما بعده انهيار..

وتعبر عن حالة بيع المواقف للاحتلال والابتعاد عن المصلحة الوطنية والاضرار بالوحدة والاساءة للتاريخ.

وهذه الجرائم على قدر ما فيها من وجع وخيانة..فان ردود الفعل عليها تبعث على التفاؤل وتشعرنا بالوعي والمسؤولية..وتدخل السعادة الى قلوبنا..

فالشعب الفلسطيني في الداخل والخارج اجمع على رفض هذه الجرائم واعلن تمسكه بارضه ووطنه ورفض التعاون مع الاحتلال.

وغصت مواقع التواصل بعبارات وصور ولوحات ومقاطع فيديو ترفض كل سلوك السلطة هذا ..

وتؤكد التمسك بكل الارض والمدن الفلسطينية وترفض التنازل وتلتف حول غزة واهلها وصمودها.

وترفض الديكتاتورية الجديدة المنبعثة من مقاطعة رام الله التي هي اساس التخريب الوطني.

ردود الفعل الشعبية الرافضة للجرائم الثلاث جعلتنا مرتاحون لمستقبل فلسطين والشعب الفلسطيني..وجعلتنا مطمئنون للاتفاف الشعبي والوطني في الداخل والخارج حول المقاومة.

نحن امام صورة واضحة : سلطة مرتبطة بالخارج و بالاحتلال وتستمد بقاءها منه..  وشعب موحد على رؤيته ومصالحه وحقوقه وتاريخه رافض لنهج السلطة ورؤيتها..

ونحن مؤمنون بانتصار رؤية الشعب..

المصدر: فلسطين الآن