السبت 20 يوليو 2019 12:28 ص

كيف يتشوه الزمن من حولنا؟

الخميس 16 مايو 2019 01:10 م بتوقيت القدس المحتلة

كيف يتشوه الزمن من حولنا؟
أرسل إلى صديق

لا يتدفق الزمن من حولنا بسرعة ثابتة بسبب وجود العديد من الظواهر التي تشوه انسيابه؛ فيتباطأ أحيانا ويتسارع أحيانا أخرى.

في فيلم الخيال العلمي "إنترستلر"، أمضى البطل الكثير من الوقت قريبا من جاذبية ثقب أسود هائل، وعاد إلى الأرض بعد ثمانين عاما دون أن يكبر في السن بشكل ملحوظ.

قد يبدو الأمر كأنه خيال علمي محض، لكن العلماء اكتشفوا بالفعل العديد من الظواهر التي تشوه الزمن من حولنا فتجعله بطيئا أو متسارعا، فما هذه الظواهر؟

الجاذبية والتشوه الزمني
لا يبدو التشوه الزمني غريبا على الفيزيائيين، فمنذ أن نشر ألبرت أينشتاين نظريته حول النسبية الخاصة ثم النسبية العامة قبل ما يزيد على قرن من الزمن، تعرف الجاذبية بكونها خاصية من خواص منحنى الفضاء والزمن؛ نتيجة لذلك، فإن أي جسم لديه كتلة يمكن أن يشوه الزمن.

من البديهي حسب النسبية العامة أن تشوه الأجسام ذات الكتلة الكبيرة الزمن بشكل أكبر من تلك التي لها كتل صغيرة؛ لذلك فإن الثقوب السوداء التي تزن مليارات المرات وزن الشمس تملك قدرة هائلة على تشويه الفضاء الزمكاني من حولها. 

ففي المناطق القريبة من الثقوب السوداء، تؤدي الجاذبية الهائلة لهذه الأجرام إلى تمدد الزمن، مما يجعل الأمور تحدث ببطء بالنسبة لمراقب خارجي يقف بعيدا عن تأثيره.

المصدر: وكالات