الخميس 20 يونيو 2019 10:52 م

فيسبوك تعيد ميزة كانت مرتعا للقراصنة!

الثلاثاء 21 مايو 2019 10:00 ص بتوقيت القدس المحتلة

فيسبوك تعيد ميزة كانت مرتعا للقراصنة!
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

أعلنت شركة فيسبوك، الثلاثاء، عن إعادة الميزة التي تسمح للمستخدمين برؤية صفحات الملف الشخصي الخاصة بهم، كما تظهر للمستخدمين الآخرين على الشبكة، وذلك بعد أن أزالتها العام الماضي لدواعٍ أمنية.

وكانت فيسبوك قد أعلنت أواخر شهر سبتمبر الماضي عن مشكلة أمنية تضمنت أداة عرض الملف الشخصي كما يظهر للآخرين، وقد عطّلت الميزة مؤقتًا أثناء إجراء مراجعة أمنية شاملة.

وكانت الشركة قد عطلت الميزة – التي تسمح لمستخدمي فيسبوك برؤية الشكل الذي تبدو عليه صفحاتهم للزوّار – بعد أن استغل القراصنة ثغرة فيها للوصول إلى عناوين البريد الإلكتروني، وأرقام الهاتف، وغير ذلك من المعلومات الشخصية لنحو 29 مليونًا من مستخدمي الشبكة الاجتماعية.

وقالت فيسبوك: إن الميزة تعود بدون إمكانية عرض الصفحات كما تبدو لشخص معين، وذلك بغية تبسيطها، وعللت الشركة السبب في ذلك بأن المستخدمين لم يكونوا يستخدمون هذه الخاصية كثيرًا.

وقالت الشركة أيضًا إنها تعيد الميزة لتسهل على المستخدمين إدارة المعلومات التي تظهر للعامة، كما أعلنت عن إضافة زر “تحرير التفاصيل العامة” Edit Public Details إلى صفحة الملف الشخصي مباشرةً.

واضطر المسؤولون التنفيذيون في فيسبوك خلال الأعوام الماضية إلى الاعتذار مراراً وتكراراً من المستخدمين لعدم تمكنهم من حماية خصوصيتهم، وذلك بعد حجب هذه الميزة في العام الماضي، وأيضا، بعد انتشار أخبار فضيحة بيانات كامبريدج أناليتيكا، وحصولها على بيانات أكثر من 87 مليون شخص، بالإضافة إلى ظهور معلومات حول قيام المنصة بإعطاء صناع الهواتف المحمولة، بما في ذلك آبل وسامسونغ وهواوي، إمكانية الوصول إلى بيانات مستخدمي فيسبوك وأصدقائهم.

وتعاني فيسبوك من أزمات وجودية، ودعوات متعددة لتقسيم الشركة العملاقة، في ظل إخفاقات متكررة في حماية خصوصية المستخدمين، ومشاكل البث المباشر التي تم استخدامها لدعم الإرهاب، إضافة إلى حملات مناهضة التطعيمات، وتضاف إلى ذلك خسائر متتالية في أسواق الأسهم، مما يضع الشركة في مأزق تكافح منذ سنوات لتجاوزه.

المصدر: وكالات