الخميس 27 يونيو 2019 01:01 ص

هكذا يؤثر تناول الحامل لرقائق البطاطا بكثرة على جنينها

الجمعة 31 مايو 2019 04:50 م بتوقيت القدس المحتلة

هكذا يؤثر تناول الحامل لرقائق البطاطا بكثرة على جنينها
أرسل إلى صديق

يتغذى الجنين طيلة فترة الحمل على ما تتناوله أمه، حيث يصل إليه ما يحتاج من عناصر غذائية عن طريق الحبل السري بعد ترشيحه في المشيمة، ولهذا ينصح الأطباء الأمهات في أثناء الحمل باتباع نظام غذائي صحي، حتى لا تتضرر صحة الجنين ونموه.

وفي هذا الصدد وجد علماء من جامعة "جريفيث" الأسترالية بعد إجراء التجارب على الفئران، بأن دهون أوميغا 6 في رقائق البطاطا تؤثر على نمو وتطور نسل الفئران التي لم تولد بعد، كما تسبب تقلصات في الرحم.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية تحتوي رقائق البطاطا على دهون "أوميغا 6"، التي بدورها تحتوي على "حمض اللينوليك"، الذي كان يُعتقد سابقا أن له فوائد صحية مثل خفض نسبة الكوليسترول في الدم.

إلا أن الباحثين وجدوا أن إطعام الفئران بثلاثة أضعاف الاستهلاك اليومي الموصى به من "حمض اللينوليك"، قلل من الهرمونات التي تنظم نمو وتطور أجنتها، كما أثرت على وظائف الكبد وزيادة البروتينات التي تسبب تقلصات في الرحم، وفقا للنتائج التي نشرت في مجلة "علم وظائف الأعضاء".

وقام فريق البحث بتغذية الفئران لمدة 10 أسابيع على نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من حمض "اللينوليك"، ثم قاموا بالتحقيق في آثار هذا النظام الغذائي على حملها وتطور أجنتها.

ووجد الفريق أن أمهات الفئران اللائي تناولن نظاما غذائيا يحتوي على نسبة عالية من حمض "اللينوليك"، كان لديهن عدد أقل من الفئران الذكور.

ولفتت الصحيفة إلى أنه لا يُعرف ما إذا كانت التأثيرات نفسها ستُلاحظ في البشر أم لا، وهل سيكون هناك تأثير ضار للغذاء الذي يحتوي على نسبة عالية من حمض "اللينوليك" على النساء الحوامل أم لا.

وقالت كبيرة مؤلفي الدراسة "ديني سكيلي": "من المهم بالنسبة للمرأة الحامل أن تهتم جديا بنظامها الغذائي، وبحثنا هو مثال آخر على أن تناول الكثير من نوع معين من المغذيات يمكن أن يكون له تأثير سلبي على نمو الجنين، سواء قبل الولادة أو بعدها".

وتعليقا على نتائج البحث تقول اختصاصية التغذية أريج نعيرات: "يعتبر أوميغا 6، من الدهون المفيدة التي لها تأثير جيد على صحة القلب، بسبب قدرتها على خفض مستوى الكوليسترول في الدم، وأيضا ربط الخبراء بين استهلاكها والحد من الإصابة بالربو في مرحلة الطفولة".

وتابعت نعيرات في حديثها: "مع ذلك، فقد أظهرت الأبحاث الحديثة بأن النسب المرتفعة من أوميغا 6 يمكن أن تؤثر على قدرة الجسم على الاستفادة من أحماض أوميغا3".

وأشارت إلى أن "أوميغا 6 توجد في الزيوت النباتية والمنتجات الحيوانية، ولأنها تستخدم في العديد من الأطعمة، من ثم يستهلك الناس منها أكثر مما يحتاجون"، مضيفة: "لذلك قد يحدث تأثير سلبي لاستهلاك الحامل للأطعمة الغنية بالأوميغا 6 بشكل مفرط على نمو الجنين وتطوره".

وتابعت: "لا ننصح الحامل بتجنب المنتجات الحيوانية التي تحتوي على الأوميغا 6، حيث إن بعضها مهم لبناء العظام والعضلات والنمو كما هو الحال في منتجات الحليب، ولكن ننصح بالتقليل قدر الإمكان من الأطعمة المقلية بالزيوت النباتية المهدرجة، حيث إنها تعتبر ليست فقط مصدرا غير صحي للأوميغا 6 بل أيضا مصدرا للدهون المتحولة، التي تعتبر غير صحية وغير آمنة للحامل وجنينها".

ولفتت إلى أن استخدام الزيوت المهدرجة في تصنيع العديد من الأطعمة الجاهزة والسريعة مثل أصابع الموزاريلا والبطاطا المقلية ورقائق البطاطا، لها مخاطر على صحة الحامل وصحة جنينها.

ومن المخاطر بحسب الأخصائي النعيرات أنها تزيد من نسبة الكوليسترول الضار في الدم، وتخفض أيضا مستويات الكوليسترول الجيد في الدم، حيث ربطت الدراسات بين الدهون غير المشبعة ومعدلات أعلى من التهاب بطانة الرحم والإصابة بالعقم.

كما تزيد هذه الدهون من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والأورام والسكري من النوع 2 والحالات الالتهابية لدى البالغين بما فيهم النساء الحوامل، وهن معرضات لخطر ارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل وتسممه ومقاومة الأنسولين.

المصدر: وكالات