الأربعاء 26 يونيو 2019 01:27 م

إردان يستعين بالموساد لمكافحة نشاط حركة المقاطعة

الأربعاء 12 يونيو 2019 11:26 ص بتوقيت القدس المحتلة

إردان يستعين بالموساد لمكافحة نشاط حركة المقاطعة
أرسل إلى صديق

عمد وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي غلعاد إردان، إلى الاستعانة بجهاز الموساد من أجل مكافحة نشاط حركة المقاطعة العالمية، وذلك خلال جلسات التشاور والتنسيق التي عقدها مع العديد من المسؤولين بالجهاز وبضمنهم رئيس الموساد يوسي كوهين.

وكشفت صحيفة "هآرتس" العبرية النقاب عن هذا الدور والتوجه لإردان من خلال دفتر اليوميات الشخصي له، حيث أظهرت التسجيلات في العام 2018، التعاون مع الموساد من أجل مكافحة نشاط حركة المقاطعة العالمية (BDS).

وذكرت الصحيفة العبرية أنه تم الكشف عن هذا التعاون الموثق بدفاتر اليوميات، بعد طلب حركة "هتسلحاه"، بحرية المعلومات عن جميع الوزراء ونواب الوزراء ومديري الوزارات، حيث أظهر دفتر يوميات إردان توثيق لقاء مع رئيس الموساد يوسي كوهين حول موضوع محاربة المقاطعة.

وأوضحت الصحيفة أن وزارة الشؤون الإستراتيجية غالبا ما تفاخرت بتعاونها المتنوع مع مختلف الأجهزة الأمنية، ولكنها تخفي المحتوى والنطاق الكامل للنشاط والتعاون، مدعية أنه إذا تم الكشف عنها، فإنها ستضر بالجهود السرية ضد حركة المقاطعة وقادتها.

وعقب مكتب إردان ردا على ذلك الاجتماع بالقول إن "الاجتماع كان مجرد استعراض للأمور"، ولكن مصادر مطلعة على أنشطة الوزارة قالت للصحيفة إن "الوزارة تتعاون مع الموساد".

ووفقا للتسجيلات بدفتر اليوميات، التقى إردان أيضا مع رئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شبات، ومع رئيس الاستخبارات في مجلس الأمن القومي وممثلي العديد من المنظمات اليهودية، بما في ذلك اللجنة اليهودية الأميركية "AJC"، والمنظمة الجامعة ليهود فرنسا، والحركة الإصلاحية بأميركا وحركات ومجتمعات أخرى في جميع أنحاء العالم.

المصدر: عرب 48