الأربعاء 26 يونيو 2019 12:50 م

الرموش الصناعية.. ما مخاطرها الصحية؟

الأربعاء 12 يونيو 2019 07:54 م بتوقيت القدس المحتلة

الرموش الصناعية.. ما مخاطرها الصحية؟
أرسل إلى صديق

عيون النساء ذات الرموش الطويلة والكثيفة تبدو أكثر جاذبية وجمالا، وهو ما يدفع الكثيرات لاستعمال الرموش الصناعية التي تزداد انتشارا، لكن ذلك قد يلحق الأذى بالعين. فما مخاطر هذه الرموش غير الطبيعية؟

يزداد انتشار الرموش الصناعية الطويلة والإقبال عليها في مراكز التجميل، لكن الأمر ليس بسيطا ويحتاج وقتا وصبرا، إذ يجب لصق كل رمش صناعي على حدة فوق الرمش الطبيعي بواسطة مادة لاصقة خاصة، ويتم تطويل الرموش لتبدو وكأنها طبيعية.

وتحتاج هذه العملية لوقت طويل نسبيا، فرموش الجفن العلوي فقط يتراوح عددها بين 150 و250 رمشا، وبالتالي فإن معالجتها قد يستغرق حتى ثلاث ساعات!

بعد الانتهاء من لصق الرموش الصناعية، يجب أن تبقى جافة لمدة 24 ساعة على الأقل حتى تثبت وتلتصق جيدا، مما يعني عدم وصول الماء أو العرق إليها أو أن تبتل بأي طريقة كانت.

لكن الوصول إلى النتيجة المرجوة ليست مضمونة دائما، فقد لا تبدو العين أكثر جاذبية وجمالا مع الرموش الصناعية الطويلة، أو قد تؤدي إلى التهاب الجفون.

وتقول البروفسورة كريستيانا بايرل، مديرة مستشفى الأمراض الجلدية في مدينة فيسبادن الألمانية، إن هذا الالتهاب يسبب ألما وحكة شديدة في العين، ويكون مزعجا جدا.

وتضيف أن الرموش الصناعية يمكن أن تؤدي إلى الحساسية والأكزيما في المنطقة المحيطة بالعين، وإلى تورم الجفنين العلوي والسفلي لفترة مؤقتة.