الجمعة 19 يوليو 2019 07:54 م

محافظ القدس يوجه رسالة للعرب

الأربعاء 26 يونيو 2019 11:59 م بتوقيت القدس المحتلة

محافظ القدس يوجه رسالة للعرب
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

طلب محافظ القدس عدنان غيث، الأشقاء العرب بالعمل المشترك من أجل القدس عاصمة فلسطين الأبدية، والتي تكابد وأهلها جراء الاحتلال الاسرائيلي واجراءاته التعسفية التي استعرت في الآونة الأخيرة، خاصة بعد اعلان ترمب الذي اعتبر القدس عاصمة لدولة الاحتلال.

ودعا محافظ القدس، الى ضرورة وضع الخطط والاستراتيجيات التي من شأنها تعزيز صمود ابناء فلسطين على وجه العموم والمقدسيين على وجه الخصوص . وفق الوكالة الرسمية

وقال خلال مشاركته في المؤتمر العام الثامن عشر لمنظمة المدن العربية تحت شعار "تنمية مستدامة.. وشراكة أقوى"، والذي انطلقت اعماله في العاصمة الأردنية عمان، إن التنمية الحقيقية لا يمكن تحقيقها الا من خلال الشراكة الشاملة بين المدن العربية.

وأوضح أن الدور العربي والاسلامي لدعم المدينة المقدسة محدودا ومتقطعا واتصف في معظمه بالدعم السياسي المعنوي اكثر منه دعما ماديا لا يرتقي الى حجم التحديات التي تتعرض لها العاصمة الفلسطينية المحتلة.

ونوه إلى أن اكبر تحدي تواجهه عملية التخطيط والتنمية في مدينة القدس تكمن في استمرار الاحتلال الاسرائيلي وتقسيم الأراضي الفلسطينية وانتشار المستعمرات من حولها والحواجر العسكرية الاحتلالية وجدار الفصل العنصري الذي عزلها عن محيطها.

واستعرض غيث في ورقة عمل قدمها للمجلس، واقع التنمية المستدامة بالقدس في ظل الاحتلال الاسرائيلي، استعرض فيها الآليات والمحاولات التي تتبعها سلطات الاحتلال في تهويد المدينة المقدسة، وسياسة الحصار والعزل للمدينة المقدسة عن محيطها الفلسطيني والعربي، ما ادى الى ضرب الاقتصاد المقدسي والعمل على خلخلة النسيج الاجتماعي فيها.

كما دعا إلى دعم المؤسسات القدسية في ظل تغييب العنوان الرسمي الذي يمنعه الاحتلال من ممارسة دوره في خدمة المجتمع، حيث اصبحت المؤسسات المقدسية عنوان العمل في المحافظة على الهوية الوطنية وحافظت على التعليم الوطني الفلسطيني وتفعيل انشطة الصحة وبناء جيل قادر على مواصلة المشوار، حتى تتحرر المدينة المقدسة من الاحتلال الذي لم يدخر جهدا في ملاحقة نشاطات هذه المؤسسات واغلق العشرات منها ومنع نشاطاتها بقرارات عسكرية باطلة ومخالفة لكافة الاتفاقيات والقوانين والاعراف الدولية والانسانية .

واعرب غيث في ختام كلمته عن أمله ان يشكل المؤتمر العام الثامن عشر انطلاقة جديدة للعمل العربي المشترك، داعيا الى عقد المؤتمر القادم في مدينة القدس وقد تحررت من الاحتلال الاسرائيلي وعادت الى عرينها العربي .

واستمر المؤتمر طيلة يومين كاملين عقد خلالها المجلس التنفيذي دورته السادسة والخمسين، وتوقيع اتفاقية انضمام العاصمة الأردنية لمجتمع قادة التنقل مع الاتحاد العالمي للمواصلات ( uitp ) ومنظمة المدن المتحدة والحكومات المحلية ( uclg ) وجرى مناقشة مواضيع عدة.

وكانت عمان قد استضافت الاثنين الماضي اعمال المؤتمر الثامن عشر لمنظمة المدن العربية تحت رعاية الملك عبد الله الثاني وبمشاركة عربية واسعة، حيث شاركت غالبية البلديات الفلسطينية وعلى رأسها امانة القدس من خلال محافظ المدينة المقدسة عدنان غيث.

المصدر: فلسطين الآن