الخميس 18 يوليو 2019 06:48 م

محاكمة ديك بسبب صياحه الباكر في فرنسا !

السبت 06 يوليو 2019 06:44 م بتوقيت القدس المحتلة

محاكمة ديك بسبب صياحه الباكر في فرنسا !
أرسل إلى صديق

يواجه ديك في أحد أرياف فرنسا يدعى " موريس" المحاكمة في فرنسا بسبب اتهامه بالصياح في وقت مبكر جداً مما يوضح مدى الانقسام بين ريف البلاد ومدنها.

وحسب موقع العربي الجديد يعيش الديك "موريس" محور النزاع في سان-بيار دوليرون، في جزيرة أوليرون على ساحل فرنسا الغربي، حيث يشكّل صياحه فجراً مصدر إزعاج للزوجين اللذين يملكان منزلاً في الجوار.

وجادلت مالكة الديك "موريس"، كورين فيسو، بأن الزوجين يقصدان منزلهما في الجزيرة مرتين سنوياً، بينما استقرت هي في المنطقة قبل 35 عاماً، في حديثها للقناة الفرنسية الثالثة.

وعبّر عمدة سان-بيار دوليرون، كريستوف سويور، عن غضبه من الشكوى، قائلاً لوكالة "فرانس برس": "اليوم يشتكون من الديك، وغداً هل سينزعجون من أصوات طيور النورس أو صفير الريح أو لهجاتنا حتى؟".

وقد أثارت هذه القضية ردود فعل كثيرة في فرنسا، حيث طالب رئيس بلدية منطقة جنوب غرب البلاد بإدراج الأصوات المعهودة في الريف الفرنسي ضمن "التراث الوطني"، وبينها نهيق الحمار وصياح الديكة وأصوات أجراس الكنائس.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من المناطق الريفية تشهد تراجعاً في فرنسا، متأثرة بأزمة في القطاع الزراعي وتقلص أعداد السكان، إذ يغادر الشباب لمتابعة تعليمهم أو العمل في المدن.

وكشفت احتجاجات السترات الصفراء المناهضة للحكومة، خلال سبعة أشهر، الفجوة المتزايدة بين الأرياف والمدن.

المصدر: وكالات